رياضة

نجم برنامج المواهب البريطانية يلتقي بأصحاب الهمم في الإمارات

الخميس 2018.4.19 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 413قراءة
  • 0 تعليق
احتفالات السفارة البريطانية بعيد ميلاد ملكة بريطانيا

احتفالات السفارة البريطانية بعيد ميلاد ملكة بريطانيا

التقى كايل توملينسون، سفير الأولمبياد الخاص، والمتأهل إلى المرحلة النهائية في برنامج المواهب البريطاني "بريتنز جت تالنت 2017" مع أصحاب الهمم في الإمارات، وذلك خلال زيارته هذا الأسبوع إلى أبوظبي، للمشاركة في الاحتفال بعيد ميلاد ملكة بريطانيا الذي أقامته السفارة البريطانية بالعاصمة الإماراتية.

فريق هارلم جلوبتروترز يشارك مهاراته مع رياضيي الأولمبياد الخاص

أبطال الكويت يتحدثون عن إنجازهم في الأولمبياد الخاص الإقليمي بأبوظبي

وتوجه توملينسون بزيارة إلى مركز المستقبل لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وأمضى الوقت بالتفاعل مع الأطفال من ذوي الإعاقات الذهنية، وشارك معهم بممارسة الألعاب، كما غنى معهم مجموعة من أناشيد الأطفال المعروفة.

وكان توملينسون، شارك بالغناء أيضا خلال الألعاب الأولمبية الوطنية في بريطانيا 2017، والتي أقيمت في شيفلد، مسقط رأسه.

وقال توملينسون "إنه بلا شك شرف كبير بالنسبة لي أن أكون هنا في أبوظبي، للمشاركة في الاحتفال بمناسبة عيد ميلاد الملكة البريطانية في السفارة، بالإضافة إلى مشاركتي في الأولمبياد الخاص الإماراتي".

وأضاف "يمكن أن يكون الغناء ضروريًا للأشخاص من ذوي الإعاقات الذهنية، شاهدت بنفسي كيف يجلب الفرح والبهجة إلى نفوس الأشخاص، وأتمنى أن أعود من جديد لمشاهدة دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019".

وبعد دعوته للحضور إلى السفارة البريطانية للمشاركة بالاحتفال بعيد ميلاد ملكة بريطانيا، شارك الشاب البالغ من العمر 16 سنة بالغناء إلى جانب طلاب المدرسة البريطانية الخبيرات، ومركز المستقبل لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك في السفارة البريطانية في أبوظبي.

الأولمبياد الخاص العالمي أبوظبي 2019 يطلق شراكة مع مجلس الشباب

وقال فيليب بارهام، السفير البريطاني لدى الإمارات "من الرائع أن نستضيف كايل هنا معنا خلال هذا الأسبوع لمشاركتنا الاحتفال بعيد ميلاد الملكة، ولكونه سفير الأولمبياد الخاص، فإن كايل يساهم بنشر رسائل التضامن والاندماج في المجتمع".

وأضاف "كانت مشاركته إلى جانب طلاب مركز المستقبل لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، والمدرسة البريطانية، تجربة مجزية إلى أبعد الحدود".

بدورها قالت تالة الرمحي، مدير الشؤون الاستراتيجية في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 "كانت مشاركة كايل معنا هنا في أبوظبي للتفاعل والتواصل مع أصحاب الهمم، تجربة غنية ومميزة بالنسبة للجميع، كما أن تلك الزيارة تعد واحدة من المشاركات العديدة للسفارة البريطانية في أبوظبي بهدف التعريف برؤية الإمارات ودورها في نشر التسامح والتضامن، من خلال دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص".

وأضافت "تمثل مشاركة شركائنا مثل السفارة البريطانية، والشخصيات المعروفة مثل كايل، إضافة هامة إلى هذه المساعي مع استعداداتنا لاستضافة دورة الألعاب الأكثر تضامنًا في 2019".

وتشكل دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 جزءً من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج أصحاب الهمم في المجتمع، لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي.

كما ستكون دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، الحدث الرياضي الأكثر وحدةً وتضامنًا في تاريخ الأولمبياد الخاص، حيث ستقدم تجربة شاملة ومتكاملة للرياضيين من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم.

تعليقات