اقتصاد

بنك التنمية الإثيوبي يضع يده على أكبر شركة تركية لتعثرها ماليا

الخميس 2018.12.27 12:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 471قراءة
  • 0 تعليق
شعار بنك التنمية الإثيوبي

شعار بنك التنمية الإثيوبي

قرر بنك التنمية الإثيوبي (حكومي) وضع يده على أكبر الشركات التركية بإثيوبيا، والتي تعمل في مجال صناعة الأقمشة والنسيج، لفشل الأخيرة في الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه البنك، وفقا لوكالة الصحافة الإثيوبية الحكومية.

وقال مدير العلاقات العامة لبنك التنمية الإثيوبي كفلي هيليسوس، في تصريحات للوكالة، إن البنك قرر وضع يده على إدارة شركة "أيكا أديس" التركية لصناعة الغزل والنسيج، التي كانت بحوزة مستثمرين أتراك، وذلك لفشل إدارة الشركة في سداد قرض مصرفي.

وأكد هيليسوس إنه على الرغم من الجهود التي بذلها بنك التنمية الإثيوبي لمساعدة الشركة في الخروج من التدهور السريع الذي وصلت إليه خلال السنوات الثلاث الماضية، فإن المستثمرين الأتراك فشلوا في إدارة وتشغيل مصنع الأقمشة والنسيج، مشددا على عدم المساس بالعمالة.

يذكر أن شركة "أيكا أديس" التركية لصناعة الغزل والنسيج هي من أكبر الشركات التركية، العاملة في إثيوبيا منذ عام 2010 في منطقة "ألم غنا" التي تقع على بُعد 20 كم غربي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت إدارة العاصمة أديس أبابا، انتزاع ملكية أرض تابعة للسفارة التركية ضمن حملة لاسترداد ممتلكات الدولة، ضمن قرارات اتخذتها إدارة العاصمة أديس أبابا، لاسترداد أراضي عدد من السفارات المعتمدة لدى إثيوبيا من بينها مساحات تابعة للسفارة التركية.

وأزالت سلطات أديس أبابا سياجا لعدد من المواقع المملوكة لهذه السفارات التي تم نزع ملكيتها، لأنها ظلت غير مستغلة لسنوات عديدة، وتضم القائمة أراضي تابعة لسفارات تركيا والكونغو وبنين وزامبيا والنيجر، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

تعليقات