اقتصاد

موسكو تهاجم واشنطن: احتجاز مسؤولة "هواوي" يعكس الغطرسة الأمريكية

الجمعة 2018.12.7 05:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 217قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الجمعة، إن احتجاز المديرة المالية لشركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا في كندا هو مثال على السياسة الأمريكية الخارجية "المتغطرسة".

وأكد خلال مؤتمر صحفي في ميلانو أن هذا يظهر كيف تفرض واشنطن قوانينها خارج حدود سلطتها القضائية.

وألقت الشرطة الكندية القبض على منغ وان تشو (46 عاما) المديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة في الأول من ديسمبر/كانون الأول بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وقالت مصادر مطلعة على التحقيق لرويترز إن احتجازها، الذي أعلنت السلطات الكندية عنه يوم الأربعاء، جاء في إطار تحقيق أمريكي بشأن مزاعم بالتخطيط لاستخدام النظام المصرفي العالمي للالتفاف حول العقوبات الأمريكية على إيران.

وفي سياق ذي صلة، أدانت وسائل الإعلام الصينية الرسمية، اليوم، توقيف مسؤولة رفيعة المستوى في المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات هواوي بطلب من القضاء الأمريكي في كندا التي دافعت عن هذا الإجراء، مؤكدة أنه لم يحدث "أي تدخل سياسي" في هذه العملية.

وفي الوقت نفسه، أعلنت وسائل إعلام أن الحكومة اليابانية ستمنع استخدام أجهزة مجموعتي هواوي و"زد تي اي" التي تشكل تهديدا للأمن، بينما أكدت وسائل إعلام بريطانية أن المجموعة الصينية العملاقة امتثلت لمطالب السلطات لتغيير ممارساتها في المملكة المتحدة.

وأثار توقيف المديرة المالية لمجموعة هواوي مينغ وانتشو غضب الحكومة الصينية، وأثار قلقا من انعكاساته المحتملة على الهدنة في الحرب التجارية بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

وكتبت صحيفة "غلوبال تايمز" القومية في افتتاحيتها أنه "على الحكومة الصينية التفكير جديا في ميل الولايات المتحدة لانتهاك الإجراءات القانونية لعرقلة مشاريع التكنولوجيا الصينية المتقدمة".

وأضافت: "من الواضح أن واشنطن تتبع نهجا دنيئا لأنها غير قادرة على وقف تقدم (أجهزة) +هواوي 5 جي+ في السوق". وحذرت صحيفة "تشاينا دايلي" من أن "احتواء توسع هواوي مضر بالعلاقات الصينية الأمريكية".

ولم تكشف السلطات الأمريكية عن الاتهامات التي تواجهها مينغ بعدما طالبت الأخيرة بفرض حظر على النشر عن القضية. لكن "تشاينا دايلي" قالت إن هناك "أمرا واحدا ثابتا ولا شك في صحته هو أن الولايات المتحدة تحاول القيام بكل ما يمكن للحد من توسع هواوي عالميا لأن الشركة ببساطة هي التي تقود شركات التكنولوجيا الصينية التنافسية".


تعليقات