مجتمع

إعادة تسخين الطعام وتناوله لا يصلح لكل الأغذية

الثلاثاء 2017.3.28 11:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 918قراءة
  • 0 تعليق
تدفئة الطعام المتبقي قد لا تكون آمنة

متى يمكن إعادة تسخين وتناول بقايا الطعام؟

ليست كل الأطعمة يمكن تناولها بعد تدفئتها سواء في المايكروويف أو الفرن العادي، حسب تحذير أطلقه مجموعة من خبراء التغذية الأمريكيين من جامعة نورث كاورلينا.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الكثيرين يعيدون تسخين الأطعمة لتناولها دون إدراك المخاطر، مشيرة إلى قائمة بالأطعمة التي قد تسبب العديد من العواقب الصحية إذا تم إعادة تدفئتها وأكلها.


الأرز: قد يسبب التسمم إذا لم يتم تخزينه بشكل سليم قبل تناوله في وقت لاحق، لأن طهو الأرز لا يقتل جميع مسببات الأمراض التي تعيش به، ويزداد الخطر عندما يترك الأرز في درجة حرارة الغرفة التي توفر الجراثيم والبكتيريا ويمكن أن تتسبب في أمراض، وأفضل طريقة لمنع هذا النوع من التسمم الغذائي هو تبريد بقايا الأرز في غضون ساعتين من الطبخ.

الكرفس والسبانخ: إعادة تسخين مثل هذه الخضراوات يمكن أن يحول النترات داخلها إلى مواد سامة ومسرطنة، تصيب الشخص الذي يتناولها بأمراض خطيرة.

الفطر (مشروم): البروتينات في الفطر يمكن أن تتحلل مباشرة بعد قطعها إذا تم تخزين الفطر المعد في الثلاجة لمدة لا تزيد عن ٢٤ ساعة، فمن الممكن تناوله بعد أن يتم إعادة تسخينه على درجة حرارة عالية.

الدجاج: يتغير البروتين في الدجاج عندما يتم إعادة تسخينه، ما قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي إذا لم يتم إعادة تسخينه على درجة حرارة شديدة.

البطاطاس: يمكن أن تحتوي على بكتيريا تسمى كلوستريديوم البوتولينوم، والتي قد تسبب التسمم، إذا لم يتم تبريدها بعد فترة وجيزة فقط من طهيها. 

البيض المسلوق: إذا لم يتم تسخين البيض لفترة طويلة بما فيه الكفاية، فقد يسبب التسمم الغذائي، ولا ينبغي أن تترك البيض المطهو خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين.

تعليقات