سياسة

الجيش الليبي: 200 إرهابي يسلمون أنفسهم في درنة وقواتنا تخوض معارك شرسة

الخميس 2018.6.21 02:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1220قراءة
  • 0 تعليق
قوات تابعة للجيش الليبي في درنة

قوات تابعة للجيش الليبي في درنة

أكد المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري أن قوات الجيش الوطني الليبي تخوض معركة شرسة في مدينة درنة.

وقال المسماري، في تصريحات تلفزيونية، أن الجماعات الإرهابية ليس لها إلا العمليات الانتحارية، مشيرا إلى أن القتال الآن يدور مع قادة الجماعات الإرهابية بشكل مباشر، مؤكداً أن الأمور تتجه نحو الحسم.

وأضاف المسماري: "أن 200 عنصر سلموا أنفسهم للجيش الوطني، ويجري التحقق من هوياتهم ومشاركتهم في القتال".

وأكد المسماري انتهاء العمليات الرئيسية في مدينة درنة، موضحا أن قوات الجيش تتعامل بالأسلحة الخفيفة مع الجماعات الإرهابية التي تلجأ إلى سلاح المفخخات.

وكان اللواء سالم الرفادي قائد غرفة عمليات عمر المختار قال لـ"العين الإخبارية"، الثلاثاء، إن إعلان تحرير مدينة درنة من الإرهاب سيتم خلال 48 ساعة.

وتابع الرفادي أنه يتبقى للجيش الليبي أمتار قليلة حتى يبسط سيطرته الكاملة على المدينة الاستراتيجية، مضيفا أن قوات الجيش رفضت استخدام الأسلحة الثقيلة حفاظا علي حياة المدنيين.

وأكد قائد غرفة عمليات عمر المختار، انهيار الجماعات المتطرفة في شوارع درنة أمام تقدم الجيش، ولا يتبقى منهم سوى مجموعة من القناصين، وجار التعامل معهم.

تعليقات