سياسة

البيان الختامي لاجتماع دول الجوار الليبي: نحذر من التدخلات الخارجية

الأربعاء 2019.3.6 12:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

شدد البيان الختامي للاجتماع الثلاثي لدول جوار ليبيا في القاهرة على رفض كل أشكال التدخل الخارجي في الشأن الليبي، وأهمية الحفاظ على سلامة واستقلالية ووحدة أراضيه.

وأكد البيان- الذي صدر في أعقاب الاجتماع الذي استضافته القاهرة، الثلاثاء، لوزراء خارجية مصر وتونس والجزائر لمناقشة سبل حل الأزمة الليبية- على "ضرورة مواصلة التنسيق بين مصر وتونس والجزائر لمكافحة الإرهاب". 


وأكد المجتمعون على "دعم خطة المبعوث الأممي غسان سلامة في تطبيق خطة العمل من أجل ليبيا، وضرورة الالتزام بتنفيذ خارطة الترتيبات الأمنية في العاصمة طرابلس".

وأعرب المجتمعون عن "تطلعهم لتوقيع اتفاق توحيد المؤسسة العسكرية الليبية استنادا إلى مشاورات مصر".

وأشار البيان إلى أن "تونس ستحتضن الاجتماع المقبل بين الدول الثلاث".


وعقد وزراء خارجية الدول الثلاث مباحثات موسعة بمقر وزارة الخارجية المصرية لدراسة آخر تطورات الأوضاع داخل الأراضي الليبية.

ويعد اجتماع اليوم الذي تستضيفه القاهرة الأول من نوعه منذ توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي في فبراير/شباط الماضي.

واستضافت القاهرة اجتماعا للدول الثلاث حول ليبيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتولي مصر اهتماما خاصا لملف الإرهاب داخل ليبيا بسبب الحدود المشتركة بين البلدين البالغة قرابة 1200 كيلومتر، وهو ما يجعل من مهمة تأمين الحدود أولوية قصوى في ظل مكافحة مصر للإرهاب.

وتعد الأزمة الليبية من أبرز الملفات التي تحظى باهتمام إقليمي ودولي، حيث استضافت العاصمة السودانية الخرطوم مؤخراً اجتماعا لدول الجوار الليبي.

وأكد المشاركون خلاله على ضرورة توحد القيادات الليبية- مدنية وعسكرية- بهدف استعادة الدولة الليبية كامل قواها ومواجهة خطر الإرهاب الممول من أطراف خارجية. 

تعليقات