سياسة

حفتر يأمر باستئناف التحقيقات في قضية اغتيال رئيس الأركان الليبي السابق

الإثنين 2018.10.15 09:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 621قراءة
  • 0 تعليق
القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر

القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر

أمر القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر باستئناف التحقيقات في قضية اغتيال رئيس أركان الجيش الليبي الأسبق اللواء عبدالفتاح يونس ورفيقيه، بعد تمادي عدد من الساسة بمحاولة إعادة المتهمين بقتله إلى المشهد مجددا.

ووجه حفتر خطابا إلى المدعى العام العسكري يطالبه باستئناف التحقيقات في قضية اغتيال يونس، والتواصل مع جميع الجهات الوطنية والدولية بغرض المطالبة بتسليم المتهمين في هذه القضية؛ "حتى يتمكن القضاء الليبي من محاكمتهم والقصاص العادل منهم، بما يكفل رد الاعتبار لأبناء المؤسسة العسكرية كافة، وصولا إلى كشف الحقيقة التي غابت طيلة السنوات الماضية".

ويأتي قرار حفتر بعد تعيين رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج أحد المتهمين في قتل يونس بالحكومة، حيث أصدر قرارا بتعيين علي العيساوي وزيرا للاقتصاد والصناعة في حكومة الوفاق الوطني.

رئيس أركان الجيش الليبي السابق اللواء عبدالفتاح يونس

وطالبت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بالقصاص العادل من قتلة يونس، معتبرة أن "عملية قتله والتمثيل بجسده تمت على يد لجنة تحقيق شكلها المجلس الانتقالي الليبي".

وأكدت القيادة العامة للجيش الليبي، في بيان صحفي، الإثنين، أن يونس "كان مثالا في الانضباطية والقيادة وحسن التصرف والأخلاق العالية".

وأشارت قيادة الجيش الليبي إلى أن يونس تم تعيينه رئيسا لأركان الجيش الليبي من قبل المجلس الانتقالي سابقا، عقب انضمامه إلى ثورة 17 فبراير/شباط تأييدا لإرادة الشعب الليبي.

تعليقات