سياسة

ليبيا.. إدانة لصمت "الوفاق" على خطف رئيس الوزراء السابق

الإثنين 2017.8.21 08:26 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 423قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان

رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، الإثنين، عن إدانتها واستنكارها لحادثة اعتقال رئيس الوزراء السابق علي زيدان، وذلك لليوم السابع على التوالي، وأبدت استياءها الشديد حيال الصمت الذى وصفته بـ"المريب" لمكتب النائب العام والمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق.

وأكدت اللجنة، في بيان لها، أنها تتابع واقعة اختطاف زيدان، الذي اختطف، الأحد الماضي، من مقر إقامته بأحد الفنادق بمنطقة الظهرة في طرابلس.

وحملت مسؤولية سلامة وحياة واستمرار اعتقاله وإخفائه القسري دون أي سند قانوني ودون أمر من السلطات القضائية الليبية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ولوزارة الداخلية التابعة لها.

وطالبت اللجنة، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ووزارة الداخلية ومكتب النائب العام، بضرورة الإسراع لكشف مصير علي زيدان، والعمل على تحديد الأسباب والدوافع وراء اعتقاله واستمرار إخفائه القسري، وكذلك العمل على إطلاق سراحه.

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أن هذه الجرائم والانتهاكات والممارسات المشينة تمثل انتهاكا صارخا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتتنافى وتتعارض مع قانون الإجراءات الجنائية الليبي.

وقالت اللجنة إن "ما تقوم به التشكيلات والجماعات المسلحة من أعمال الاختطاف والاعتقال التعسفي والتعذيب والاعتقال دون محاكمة لفترات طويلة مخالف للقانون، ويعد انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان، وتتحمل حكومة الوفاق المسؤولية القانونية الكاملة لهذه الجرائم والانتهاكات".

تعليقات