سياسة

البرلمان الليبي يعقد جلسة في بنغازي لأول مرة منذ 5 سنوات

عقيلة صالح: القضاء على الإرهابيين أولوية

السبت 2019.4.13 06:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 501قراءة
  • 0 تعليق
نواب يطالبون بإعادة توطين البرلمان بصفة دائمة في بنغازي

نواب يطالبون بإعادة توطين البرلمان بصفة دائمة في بنغازي

عقد مجلس النواب الليبي، السبت، جلسة رسمية في مدينة بنغازي لأول مرة منذ 5 سنوات، وذلك بعد تحرير الجيش الوطني الليبي المدينة من قبضة الجماعات الإرهابية التي سيطرت على مدن الشرق الليبي منتصف 2014. 

وقال رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح: "إن الشعب الليبي سيذهب إلى صناديق الاقتراع بمجرد إلقاء المليشيات المسلحة السلاح للوصول إلى حل للأزمة التي تعيشها البلاد". 

ووجّه رئيس مجلس النواب الليبي خلال كلمته رسالة إلى كل الليبيين بضرورة التآلف والتآزر ووحدة الصف والكلمة حتى يعم الأمن والسلام في مختلف أرجاء ليبيا، مؤكداً أن مهمة الجيش الليبي محددة وواضحة وأعلنها المشير خليفة حفتر، وهي حماية المدنيين والأجانب.

وشدد رئيس مجلس النواب، على أن الحديث عن العملية السياسية لا يتم إلا بعد القضاء على التنظيمات الإرهابية، داعياً لتغليب المصلحة العليا للبلاد.

وناشد عقيلة الدول الأجنبية ضرورة الحفاظ على أموال شعب ليبيا ودعم مطالب مجلس النواب برفع حظر التسليح عن القوات المسلحة الليبية وعدم التدخل في الشأن الداخلي للبلاد.


ولفت رئيس مجلس النواب الليبي إلى أن البرلمان أنجز قانون الاستفتاء على الدستور، وأحاله إلى المفوضية العليا للانتخابات، إلا أن المجلس الرئاسي لم يوفر المال اللازم لهذه العملية.

وأوضح أن هذا يدل على عدم رغبة المجلس الرئاسي في الذهاب إلى المسار الديمقراطي، مع العلم أن البرلمان أنجز العديد من القوانين المهمة كقانون العفو العام وقانوني الشرطة والجيش وقانون الاستفتاء.

وتمحورت مداخلات النواب حول دعم الجيش في عملياته بطرابلس، وضرورة إعادة توطين البرلمان بصفة دائمة في بنغازي، كما أشار بعض النواب إلى ضرورة بناء دولة مدنية تحترم حقوق الإنسان والتداول السلمي للسلطة.

وطالب بعض النواب بضرورة إسقاط عضوية النواب المتغيبين والمقاطعين، خصوصاً أن من بينهم من يقود حملات ضد البرلمان والجيش خارج ليبيا، بصفته نائباً وهو لم يمارس عمله مطلقاً منذ بداية عمل البرلمان.

وتخوض قوات الجيش الليبي اشتباكات عنيفة مع مليشيات طرابلس التي تحاول عرقلة تقدم القوات التي تسعى لتحرير العاصمة الليبية من قبضة العصابات الإجرامية والخارجة عن القانون.

وأحرز الجيش الليبي تقدماً سريعاً في المواجهات مع هذه المليشيات، غرب البلاد، وسيطر على العديد من القرى والمناطق.

تعليقات