سياسة

المسماري: نتقدم صوب وسط طرابلس.. ونظام البشير متورط في دعم الإرهاب بليبيا

الجمعة 2019.4.12 10:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 449قراءة
  • 0 تعليق
اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية

اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية

كشف المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري عن رصد قوات الجيش لتهريب أسلحة قطرية إلى المليشيات المسلحة في طرابلس، مؤكدا أن قوات الجيش تواجه إرهابيي تنظيم القاعدة في العاصمة طرابلس.  

 وأشار المسماري إلى تمويل قطر لتشكيل مليشيا 17 فبراير الإخوانية في ليبيا عام 2011، مؤكدا أن عددا من الدول شاركت في تدريب المليشيات المسلحة الموجودة في طرابلس.

وأوضح أن النظام السوداني السابق متورط في عملية دعم الجماعات الإرهابية في العاصمة الليبية، معربا عن أمله في سيطرة الجيش السوداني على هذا الموقف.

 وأكد المسماري في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، أن إرهابيين قادمين من أفغانستان يطبقون تجاربهم في معارك ضد الجيش الليبي بطرابلس.

وتطرق المسماري إلى دور زعيم حركة النهضة الإخوانية في تونس راشد الغنوشي بتمويل الحركة للإخوان وتهريب مقاتلين إلى طرابلس دعما للمسلحين، معربا عن دهشته من عدم تفعيل اتفاق الصخيرات، خاصة ما ينص على حل المليشيات المسلحة في طرابلس، داعيا المجتمع الدولي للتصدي لدول تموّل عصابات إجرامية في العاصمة الليبية.

وأشار المسماري إلى تقدم قوات الجيش الليبي بشكل ممتاز خلال الساعات القليلة الماضية، مؤكدا أن قوات الجيش الوطني تواصل التقدم في طرابلس تحت غطاء سلاح الجو الليبي.

وأوضح أن الجيش الليبي يتقدم عبر 7 محاور لتحرير طرابلس رغم محاولات الإرهابيين الدفاع عن تمركزاتهم، مشيرا إلى تقدم القوات البرية بشكل كبير يتم تحت غطاء سلاح الجو الليبي، مؤكدا استهداف المسلحين لمساكن ومواقع مدنية، بالتزامن مع تقدم قوات الجيش الليبي في منطقتي تاجوراء وعين زارة.

عملية عسكرية للجيش الليبي لتحرير طرابلس

وتناول المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي التضليل الإعلامي الذي صاحب عمليات الجيش الليبي في معركة طرابلس، مستعرضا بالأدلة ما تقوم به مواقع إعلامية من تشويه لتلك العمليات.

وأكد أن مواقع إعلامية صوّرت بعض العمليات العسكرية التي نفذتها المليشيات على أنها خاصة بالجيش الليبي، كما عملت على اتهام الجيش بارتكاب جرائم لم يرتكبها، متهما دولا بدعم المليشيات المسلحة في ليبيا، حيث قال إن تركيا مسؤولة عن "داعش" و"القاعدة"، موضحا أن الجيش الليبي يركز في هذه المرحلة على كشف التنظيمات التي تقاتله.

وسرد اللواء أحمد المسماري عددا من الحقائق التي تثبت وجود صلة بين النظام التركي والإرهابيين في ليبيا، مؤكدا أن الدوحة تمول الجماعات المتطرفة وفي مقدمتها تنظيم الإخوان الإرهابي وتنظيم داعش لعرقلة عملية تحرير طرابلس.

واتهم المسماري محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس الصديق الكبير بتمويل الجماعات المسلحة في طرابلس وتخصيص أموال لعلاجهم في المستشفيات التركية .

تعليقات