حوادث

السجن مدى الحياة لمساعد سابق لتاجر المخدرات "إل تشابو"

السبت 2018.12.1 03:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الأمريكية - أرشيفية

الشرطة الأمريكية - أرشيفية

حُكم على مساعد سابق لتاجر المخدرات المكسيكي خواكين "إل تشابو" غوسمان بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة.

وأدانت محكمة الكزندريا الفيدرالية فيرجينيا شمال شرقي الولايات المتحدة داماسو لوبيس-نونييس، البالغ من العمر 52 عاما، وهو أحد كبار مسؤولي كارتل سينالوا، بسبب ما نسب إليه من تهم.

وكان هذا الموظف السابق ملقبا بـ"إل ليسينسيادو" بسبب شهاداته الجامعية، وهو خاض المحاكمة في سبتمبر/أيلول معترفا بالتهم الموجهة إليه بالاتجار بالكوكايين، بعدما أبرم اتفاقا مع جهة الادعاء.

إلا أن تفاصيل الإجراءات القضائية تبقى سرية، لأنه وافق على الأرجح على التعاون مع السلطات الأمريكية ضد "إل تشابو" الذي يحاكم راهنا في نيويورك.

وقد ساعد داماسو لوبيز-نونييس "إل تشابو" مرتين على الفرار من السجن، وقد أصبح أحد أكبر معاونيه، وكان يطمح أيضا إلى خلافته على رأس كارتل سينالوا الذي يعد من الأقوى والأعنف في العالم.

وقد ارتبط اسمه في مايو/أيار 2017 في قضية قتل الصحفي خافيير فالديس الذي كان يتعاون مع وكالة فرانس برس، ويحقق حول النزاع بين "إل ليسينسيادو" وأبناء "إل تشابو" بشأن خلافته.

وقد وجهت إليه الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول 2016 تهمة إدخال "كميات كبيرة من المخدرات" إلى البلاد بين 2003 و2016.

وبعيد توقيفه في مكسيكو في مايو/أيار 2017 اعتبر مسؤول قضائي أمريكي رفيع المستوى أنه قد يكون "شاهدا أساسيا" ضد "إل تشابو" الذي كان قريبا منه.

وفي 2001 ساعد داماسو لوبيس-نونييس عندما كان نائبا لمدير سجن بوينتي غراندي في وسط المكسيك، خواكين غوسمان على الفرار مختبئا في صندوق للغسيل.

وفي السنوات الثلاث عشرة التالية عزز "إل تشابو" إمبراطوريته قبل أن يوقف من جديد، وفرّ مجددا عام 2015 بعد حفر نفق تحت زنزانته.

وبعد توقيفه مرة ثالثة في عام 2016، سلّم إلى الولايات المتحدة حيث يحاكم منذ الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهمة إدخال أكثر من 150 طنا من الكوكايين.

ويرى المدعون العامون الأمريكيون أن "إل تشابو" هو أكبر تاجر مخدرات بعد الكولومبي بابلو إسكوبار الذي قتل عام 1993.

تعليقات