مجتمع

دراسة: أمراض الكبد سبب الوفاة الرئيسي بحلول 2020

السبت 2017.12.2 03:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 497قراءة
  • 0 تعليق
أمراض الكبد السبب الرئيسي للوفاة المبكرة

أمراض الكبد السبب الرئيسي للوفاة المبكرة

توصلت دراسة جديدة إلى أن أمراض الكبد ستتغلب على أمراض القلب في كونها السبب الرئيسي للوفاة المبكرة بحلول عام 2020.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الكحول والسمنة يعتبران من الأسباب الرئيسية لمشكلات الكبد، وكثير من حالات الوفاة تكون بين الشباب أو من هم في مرحلة منتصف العمر.

وتوقعت الدراسة أنه بحلول عام 2020، ستتجاوز وفيات أمراض الكبد الوفيات الناتجة عن أمراض القلب، مع خسارة 80 ألف سنة عمل سنويا، أما بالنسبة لأمراض القلب، فسيتم خسارة أقل من 76 ألف سنة عمل، وسيواصل الرقم الانخفاض.

وقال البروفيسور نيك شيرون، اختصاصي كبد من جامعة ساوثهامبتون البريطانية ومشارك في الدراسة، إن كثيراً من الوفيات وقعت بين البالغين في مرحلة منتصف العمر، مشيرا إلى أنه عندما قام بجولة على المرضى وجد أن ثلثهم تحت سن 40 عاما.

وحث مؤلفو الدراسة، المنشورة بمجلة ذا لانسيت الطبية، الحكومة على اتباع اسكتلندا في فرض حد أدنى لسعر الكحول؛ حيث كانت الحكومة هناك أعلنت أنه بدءاً من مايو 2018، سيتم شحن الكحول بحد أدنى للسعر 50 جنيها إسترلينيا للوحدة.

وقالت جودي ريس، مسؤول تنفيذي بجمعية الكبد البريطانية: "كثير منا يضعون كبدهم في خطر بسبب الإفراط في شرب الكحول"، مشيرة إلى أن "الأرقام الصادمة التي ألقي عليها الضوء أوضحت أننا نواجه أزمة متعلقة بأمراض الكبد. هناك فائدة كبيرة من علاج أمراض الكبد مبكراً، وعلينا التأكد من أن الأطباء الذين يقدمون لنا الرعاية الأولية لديهم جميع الأدوات التي يحتاجونها للتشخيص المبكر والوقاية".

من جانبها، قالت كاثرين براون، المسؤول التنفيذي بمعهد دراسات الكحول، إن هذا التقرير يؤكد مخاوفنا بأن معدلات أمراض الكبد تواصل الارتفاع في المملكة المتحدة، وهذا يعني أن مزيداً من الناس يعانون أو يموتون مبكراً من مرض يمكن الوقاية منه بشكل كبير.

تعليقات