ثقافة

مهرجان ليوا للرطب 2017 يطلق مبادرة " الخير في وطن الخير "

الأربعاء 2017.7.19 10:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 654قراءة
  • 0 تعليق
رسالة المهرجان تتمثل في مواصلة مسيرة العطاء والخير

رسالة المهرجان تتمثل في مواصلة مسيرة العطاء والخير

ينطلق الأربعاء مهرجان ليوا للرطب في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة الإماراتية، وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي. وأعلن عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية عن إطلاق اللجنة لمبادرة "الخير في وطن الخير" خلال فعاليات الدورة الجديدة من المهرجان، وذلك في إطار التفاعل المتواصل مع "عام الخير" الذي أطلقه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ، ليكون 2017 عاماً يعكس النهج الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها في العطاء الإنساني. 

ويُقام مهرجان ليوا للرطب خلال الفترة من 19 وحتى 29 يوليو  2017 تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.

القبيسي قال "يسرّنا في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي توجيه الدعوة لزيارة مهرجان ليوا للرطب والمُساهمة في هذه المبادرة الرائدة، لنؤكد جميعاً أنّ دار زايد هي دار الخير والعطاء والمحبة لكافة شعوب العالم، والتي تأتي كذلك مواصلة لمبادرة "الخير في وطن الخير" التي أطلقتها اللجنة في الدورة الأخيرة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وشهدت إقبالا واسعا ومميزا من قبل جمهور المعرض الذين شاركوا في هذه المبادرة الإنسانية، ضمن جهود تفعيل العمل التطوعي بكل أشكاله وترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية".

وأوضح القبيسي أنّ فكرة " الخير في وطن الخير " في مهرجان ليوا للرطب تتمثّل في أن يُساهم أهالي ليوا وجمهور المهرجان في تشكيل لوحة فنية بطول 7 أمتار وعرض 3 أمتار، من خلال وضع الكرات البيضاء المُضيئة التي ترمز للعطاء على اللوحة، بما يترك بصمة شخصية وفعلا إنسانيا نبيلا للزائر، ينعكس واقعاً في مدّ يد العون المادي لشخص ما وإضاءة حياته.

وفي نهاية المشروع ومع اختتام المهرجان، تتآزر المئات من الكرات البيضاء للمُتبرعين في تشكيل خارطة مُنارة كليّا ً لدولة الإمارات العربية المتحدة بفضل تبرعات ومُساهمات الزوار، بما يعكس أصالة دولة الإمارات ووجهها المشرق، وإضافة لمسيرة الحضارة الإنسانية، وبصمة واضحة تعزز ريادة الإمارات على صعيد العمل الإنساني الدولي.

وأكد القبيسي أنّ تنظيم مهرجان ليوا للرطب يأتي تأكيداً لرؤية ورسالة المهرجان التي تتمثل في مواصلة مسيرة العطاء والخير التي أسسها ودعم خطاها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه. 

ويرعى المهرجان كل من أدنوك ومجموعة شركاتها، شركة الظاهرة الزراعية، شركة الفوعة، ومركز إدارة النفايات "تدوير"، وشركة سيكيورتيك. كما يدعم المهرجان كل من: ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، دائرة الشؤون البلدية والنقل- بلدية منطقة الظفرة، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، شركة أبوظبي للتوزيع، مركز خدمات المزارعين بأبوظبي، والشريك الإعلامي الرسمي قناة بينونة.

 

تعليقات