اقتصاد

بريطانيا تفقد240 مليار دولار سنويا بعد "البريكست"

الأربعاء 2017.4.19 02:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 638قراءة
  • 0 تعليق
إحدى العاملات في مجال البنوك في منطقة الأعمال في لندن (رويترز)

إحدى العاملات في مجال البنوك في منطقة الأعمال في لندن (رويترز)

أعلنت بريطانيا مضيها قدما في عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي والتي سيتم إتمامها في عام 2019، حيث تجري مفاوضات مستمرة  بين الحكومة البريطانية، تقودها رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي، والاتحاد الأوروبي حول شروط هذا الخروج  العسير الذي يتوقع الخبراء أن له تبعات سلبية على الاقتصاد البريطاني. 

وأفادت وكالة بلومبيرج الأمريكية أن العديد من البنوك داخل بريطانيا بدأت عملية خروج من نوع خاص، وقالت إن مجالات الأعمال المصرفية والمصرفيين البريطانيين بدأوا بالفعل بالخروج من بريطانيا بعد توقعات بوقف حرية الحركة للمواطنين البريطانيين داخل أوروبا. 

وأشارت الوكالة إلى أن أكثر من 70 ألف وظيفة تابعة للقطاع البنكي والمصرفي البريطاني مهددة، طبقا لما نشره تقرير شركة توقعات مؤسسة "ذا سيتي يو كيه لوبي جروب".

 وأشار التقرير إلى أن التبعات الاقتصادية لهذا الخروج قد تكون سيئة على الاقتصاد البريطاني، حيث يقوم العاملون في المجال المصرفي في بريطانيا بجلب أكثر من 190 مليار جنيه إسترليني، أي ما يعادل 240 مليار دولار أمريكي، في العام الواحد من الاستثمارات في بريطانيا، أي حولي 12% من الاقتصاد البريطاني. 


وتقول بلومبيرج إن المصرفيين البريطانيين منقسمون حول الأماكن التي يريدون الهجرة لها من بريطانيا، حيث أشارت إحصائية قامت بها الوكالة إلى أن أكثر من 5000 موظف من مؤسسة "جاي بي مورجان" لم يحددوا بعد أين سيذهبون، بينما 2500 موظف من شركتي "يو بي إس" و "مورجان ستانلي" و "جولدمان ساكس" قالو إنهم يفضلون الذهاب إلى مدينة فرانكفورت الألمانية، بينما فضل 1000 موظف من بنك "أتش إس بي سي" الذهاب إلى مدنية باريس الفرنسية، و150 موظفا من بنك "باركليز" البريطاني قالوا إنهم يفضلون الذهاب إلى مدينة دبلن بأيرلندا. 

تعليقات