رياضة

إدانة الرئيس السابق لريال مدريد بسبب التهرب الضريبي

الأربعاء 2018.11.7 10:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 136قراءة
  • 0 تعليق
نادي ريال مدريد

لورينزو سانز الرئيس السابق لنادي ريال مدريد

قضت إحدى محاكم إسبانيا على لورينزو سانز الرئيس الأسبق لنادي ريال مدريد، بالسجن 3 سنوات وغرامة بقيمة 1.2 مليون يورو، لتعمده إخفاء قرابة 6 ملايين يورو عن وزارة الخزانة في الإقرارات الضريبية المقبلة عن عامي 2008 و2009.

مينديز: رحيل رونالدو أضعف ريال مدريد

وفرضت محكمة مدريد على رجل الأعمال دفع تعويض للخزانة بقيمة 622 ألفا و411 يورو، كما فرضت على زوجته دفع القيمة نفسها، بحسب حيثيات الحكم.

وقضت المحكمة على سانز بالشكل المخفف من إصلاح الضرر الناجم عن هذا التهرب.

وكانت النيابة الإسبانية قد طالبت بالسجن 5 سنوات و6 أشهر للرئيس السابق للريال.

كما طالبت النيابة بإجبار زوجة سانز على دفع مبلغ 622 ألفا و411 يورو مع زوجها لمصلحة الضرائب، لاعتبار أنها استفادت من إخفاء تلك الأموال.

يذكر أن سانز خلال جلسة سابقة أكد أن أبناءه سيتكفلون بسداد الدين للضرائب، مضيفا أنه قد يكون ارتكب بعض الأخطاء، لكنه لفت إلى أن الإقرار الضريبي الخاص بالعامين المشار إليهما أعدها موظفون لديه رأوا أنه لا داعي لذكر عملية بيع لمنزل كان يمتلكه في مدينة مالاجا الإسبانية.

وقال سانز أيضا "أعتذر عن أي خطأ قد يكون صدر مني".

وكان سانز رئيسا لريال مدريد بين عامي 1995 و2000 حين رحل عن منصبه إثر خسارته في الانتخابات أمام فلورنتينو بيريز.

تعليقات