مجتمع

تناول أقل من ألف سعر حراري يوميا ينقذ مرضى السكري 2

الأربعاء 2017.12.6 03:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 674قراءة
  • 0 تعليق
السعرات الحرارية المنخفضة تعالج السكري 2

السعرات الحرارية المنخفضة تعالج السكري 2

ذكرت دراسة حديثة أن النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية يمكنه عكس تأثير مرض السكري 2 وإنقاذ حياة ملايين المرضى.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن تناول ما بين 825 سعرا إلى 850 سعرا في اليوم لمدة 3 أو 5 أشهر يدخل المرض في مرحلة خمول، تقريبا نصف المرضى الذين أجريت عليهم الدراسة.

أجريت التجربة السريرية المنشورة بالمجلة الطبية "ذا لانست" على حوالي 300 شخص بالغ، تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 65 عاما، تم تشخيصهم بالإصابة بالمرض خلال السنوات الـ6 الماضية.

وأظهرت التجربة أنه بعد عام فقد المشاركون متوسط 10 كيلوجرامات، وتمكن نصفهم من الحفاظ على حال خمول المرض دون الأدوية المضادة للسكري.

وقال الباحثون إن نتائجهم أظهرت أنه لا داعي لإجراء جراحة علاج السمنة من أجل تحقيق تأثير خمول المرض بين عدد كبير من مرضى السكري؛ موضحين أن ذلك ممكن عبر التمرين والنظام الغذائي بمفردهما.

يعتبر تحديد السعرات الحرارية أو الصيام طريقة معروفة لعلاج السكري؛ حيث إن حمية 5:2 أو حمية الصيام تعتبر الأكثر شهرة في عكس تأثير المرض.

تحديد السبب الجذري

قال علماء بجامعة نيوكاسل إن السعرات الحرارية المفرطة تؤدي إلى الإصابة بكبد دهني، مما يجعل الكبد ينتج كثيرا من الجلوكوز، ثم تنتقل الدهون إلى البنكرياس ما يؤدي إلى فشل عمل خلايا إنتاج الأنسولين، فيتسبب في النهاية في الإصابة بمرض السكري.

كان الباحثون قد توصلوا في بحث سابق إلى أن خسارة جرام واحد من الدهون من البنكرياس يمكنه إعادة إنتاج الأنسولين، وعكس تأثير السكري 2.

بداية مبكرة

قال أحد الخبراء يفضل لمرضى السكري أن يبدأوا حمية غذائية لعكس تأثير المرض عند تشخيص حالتهم، حيث إن دافعهم يكون في أوْجِه.

وأوضح البرفيسور ماتي يوسيتوبا -من جامعة شرق فنلندا، أن نتائج الدراسة، إضافة إلى دراسات أخرى حول منع مرض السكري 2- أشارت إلى أن خسارة الوزن يجب أن تكون هدفا رئيسيا في العلاج من السكري 2.

تعليقات