رياضة

هدنة بين إنريكي والصحافة

الجمعة 2018.7.20 12:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
إرنست فولش

ظهر لويس إنريكي، يوم الخميس، في مؤتمر صحفي لتقديمه كمدرب للمنتخب الإسباني، كما لو أنه بدأ من نقطة الصفر في مجال التدريب، حيث بدا مبتسما ومرتاحا وودودا.

أهم شيء حدث في المؤتمر الصحفي من وجهة نظري هو تهدئة إنريكي علاقته مع الصحافة، ويبدو الأمر كما لو أن المدرب قد توصل أخيرا إلى أنه من الأفضل دائما تجنب الحرائق بدلا من إشعالها

دعونا نقول إن المدرب الجديد للمنتخب الإسباني الجديد يبدو أنه يريد تحقيق نجاحات تحسب له في "لاروخا"، وذلك دون التخلي عن أفكاره ولكن مع نية قوية في التطور.

إنريكي تحدث حتى مع طبيعة علاقته مع الصحافة، حيث أوضح موقفه بالقول: "لا أعتقد أن عليك أن تكون لطيفًا".

وقد شوهد مدرب المنتخب الجديد مقتنعاً بأنه قادر على تعديل الكفة بالنسبة لـ"لاروخا" بعد ما حدث في مونديال روسيا والخروج من ثمن النهائي أمام أصحاب الأرض، ورغم أنه كان محترما للغاية ما فعله المدربون السابقون للمنتخب، غير أنه ينوي تغيير الكثير من الأشياء التي من وجهة نظره ستسمح له بعدم الوقوع في الفشل.

من الواضح على أي حال أن مكانه الجديد سيجعله أكثر تصالحية مما كان عليه الوضع بالنسبة له في برشلونة، ومن الواضح أيضا أن لويس إنريكي تعلم العديد من الأشياء من تجربته السابقة مع البارسا.

ولعل أهم شيء حدث في المؤتمر الصحفي من وجهة نظري هو تهدئة إنريكي علاقته مع الصحافة، ويبدو الأمر كما لو أن المدرب قد توصل أخيرا إلى أنه من الأفضل دائما تجنب الحرائق بدلاً من إشعالها.

صحيح أنه سيكون هناك وقت للصراعات، والمناقشات حول الاستدعاءات للمنتخب، والأزمات بعد الهزيمة حال حدوثها، ومن ثم، فإن الأهم هو أن تكون هادئا جدا في المباريات التي تعد ليست مهمة، ولكن الأمر يختلف عندما تصل للمواعيد الكبيرة، ومن ثم، أعيد وأكرر أن الأهم هو تهدئة علاقتك مع الصحافة.

مما لا شك فيه، أن لويس إنريكي ولد من جديد بعد نيته بالتهدئة مع الصحافة، وسنرى ما إذا كان سيبقى على هذا الحال عندما تكون هناك هزائم، أم سيعود إلى طبيعته ومشاكله مع الصحافة.

وأخيرا، يمكن تلخيص ما حدث في المؤتمر الصحفي لإنريكي في هذا العنوان: "لويس إنريكي والصحافة يوقعان هدنة"، وفي الوقت الحالي، يدرك كلا الطرفين أن النزاع لا يفيد أي شخص، وهذه أخبار جيدة جدا.

* نقلا عن صحيفة "سبورت" الكتالونية


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات