تكنولوجيا

مواجهة شرسة مع "ليفت" عقب إعلان "أوبر" الطرح العام

السبت 2019.4.13 11:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
شركة ليفت

شركة ليفت

يتوقع أن يواجه سهم شركة ليفت المتخصصة في خدمات النقل منافسة شرسة بعد إعلان "أوبر Uber" تقديمها مستندات الطرح العام، وهو ما بدا واضحا خلال التعاملات أمس الجمعة، حيث تراجعت أسهم ليفت Lyft مع بدء التداولات بأكثر من 5% لتسجل 57.85 دولار مقابل 61.16 دولار يوم الخميس، مما يؤكد قلق المستثمرين بشأن المنافسة التي أشار إليها محللو وول ستريت منذ أسابيع.

وتراجع سهم "ليفت" منذ بدء التداول عليه في 29 مارس الماضي بسوق ناسداك بنسبة 31.4%، ليغلق تداولات الجمعة عند مستوى 59.9 دولار مقارنة بمستوى 87.33 دولار عند التداول عليه، ويفقد نحو 16.8% مقارنة بسعر الاكتتاب للسهم والبالغ 72 دولارا.

كتب دان آيفز المحلل في شركة Wedbush أنه توقع تعرض أسهم LYFT لضغوط، لأن المستثمرين قلقون بشأن عروض"أوبر" الترويجية التي تلقي بظلال داكنة على أسهم شركة Lyft على المدى القريب، بالإضافة إلى إعلانها الطرح العام.

يذكر أن الطرح العام لشركة ليفت Lyft جاء ليكسر حالة الجمود في سوق الاكتتابات بسوق المال الأمريكية، بسبب الإغلاق الحكومي للولايات المتحدة الأمريكية، والذي كان الأطول في التاريخ الأمريكي.

ورغم التفاؤل الذي أحاط بالسهم عند الطرح والذي بدا جليا في أول يوم تداول ببورصة ناسداك، إلا أنه سرعان ما تخلى عن مكاسبه، حيث قفز السهم إلى 88.58 دولار في أول يوم تداول له في 29 مارس الماضي، أعلى من سعر الاكتتاب العام البالغ 72 دولارا، لكنه قلص مكاسبه عند الإغلاق ليسجل 78.29 دولار، بارتفاع 9%، وما لبث أن فقد السهم نحو 12% من قيمته ثالث جلسات التداول الحر على السهم، ليغلق تداولات الثلاثاء الموافق 2 أبريل عند مستوى 69.01 دولار.

وأرجعت صحيفة "فاينيشيال تايمز" التراجع الذي شهده السهم إلى أن المستثمرين يحتاجون إلى "قفزة كبيرة في الثقة" بشأن فكرة مشاركة الركوب، وأنها سوف تتفوق على السيارات الشخصية، وشكك مايكل وارد من شركة سيبورت جلوبال للأوراق المالية في أن استخدام خدمات مشاركة الركوب سوف تكتسب شعبية كبيرة كما يتوقع العديد من مراقبي الصناعة، قائلاً إنه حتى مع استمرار نمو السوق فإن التقييمات الحالية لشركة ليفت تعكس وجهة نظر مفرطة في التفاؤل بسلوك المستهلك، وقام بخفض السعر المستهدف للسهم إلى 42 دولاراً، وهو ما يُشكل انخفاضاً بنحو 42% مقارنة مع سعر الطرح الأولي.

وكانت ليفت جمعت نحو 2.3 مليار دولار من بيع نحو 32.5 مليون سهم في الطرح العام الأولي، بسعر 72 دولاراً للسهم الواحد.

وتأسست شركة ليفت عام 2012 على يد جون زيمر ولوجان جرين، وبدأت كفرع لشركة zimride وهي خدمة مشاركة السيارات لمسافات طويلة بهدف ربط المسافرين بين المدن بإستخدام موقع فيسبوك، وفي أبريل 2014 أطلقت lyft خدماتها في 24 مدينة أمريكية، وبحلول يناير 2016 جمعت الشركة أكثر من ملياري دولار من التمويل من أسماء كبيرة في السوق مثل جنرال موتورز، وعلي بابا، وألفابت، والمملكة القابضة لصاحبها الوليد بي طلال.

وضاعفت "lyft" الإيرادات العام الماضي إلى 2.16 مليار دولار، لكن الاستثمارات الثقيلة دفعتها إلى تحقيق خسائر بلغت 911 مليون دولار.

تعليقات