منوعات

معركة السياسة والتراث في شوارع إسبانيا.. كلمة السر "فرانكو"

الإثنين 2018.4.30 11:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 170قراءة
  • 0 تعليق
إزالة لافتات مرتبطة بحكم الدكتاتور الإسباني فرانسيسكو فرانكو

إزالة لافتات مرتبطة بحكم الدكتاتور الإسباني فرانسيسكو فرانكو

أثرت الخلافات السياسية في إسبانيا على ما خلفه الرؤساء السابقون من تراث، حيث أزال عمال في العاصمة الإسبانية مدريد لافتات الشوارع التي تحمل أسماء مرتبطة بحكم الديكتاتور الإسباني فرانسيسكو فرانكو، الجمعة. 

وواجه هذا العمل اعتراضات البعض في إسبانيا حيث يعتقدون ضرورة الحفاظ على تراثه.

وفرانسيسكو فرانكو قائد عسكري تولى رئاسة إسبانيا من أكتوبر 1936 وحتى وفاته في سنة 1975، وصل إلى السلطة بعد الحرب الأهلية الإسبانية (1936 - 1939).

وقال مجلس مدينة مدريد إنه سيتم خلال الأيام المقبلة إطلاق أسماء جديدة على نحو 49 شارعا. وحفلت هذه العملية بنزاعات قضائية في تجسيد يوضح إلى أي مدى لا تزال إسبانيا تواجه صعوبة في التأقلم مع ماضيها الاستبدادي.

وكثير من هذه الأسماء لجنرالات شاركوا في الانتفاضة العسكرية ضد الجمهورية الإسبانية في 1936 والحرب الأهلية التي أعقبت ذلك. وقال مجلس المدينة إن الشوارع ستُعاد إلى أسماء ما قبل عهد فرانكو أو إذا لم يتسن ذلك فسيُطلق عليها أسماء مشاهير النساء أو المؤسسات التعليمية أو الساسة.

وتستخدم سلطات مدريد في حملتها لتغيير أسماء الشوارع قانون الذاكرة التاريخية الذي صدر عام 2007 في ظل الحكومة الاشتراكية السابقة والذي تضمن بنودا لإزالة التماثيل وتغيير أسماء الأماكن المرتبطة بنظام فرانكو.

تعليقات