حوادث

الشرطة الإيطالية تلقي القبض على أكبر مجلس "مافيا" في صقلية

الأربعاء 2018.12.5 05:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الإيطالية تلقي القبض على أكبر مجلس "مافيا" في صقلية

الشرطة الإيطالية تلقي القبض على أكبر مجلس "مافيا" في صقلية

ألقت السلطات الإيطالية، الثلاثاء، القبض على 46 عضوا في المافيا الصقلية، من بينهم زعماء كبار في منطقة باليرمو، في محاولة منهم لإعادة تأسيس مجلس عصابي للمقاطعة تحت قيادة سيتيمو مينيو، الشخص الذي يشتبه بأنه كان سيكون الزعيم الجديد للهيكل الجديد.

واعتقل السيد مينيو، زعيم المجلس العصابي، ورؤساء مقاطعات فيلاباتي، بالإضافة إلى قادة عشر عائلات من المافيا في باليرمو والمناطق المحيطة بها.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اختار كبار أعضاء مجلس المافيا في المنطقة في الـ29 من شهر مايو الماضي، سيتيمو مينيو، وهو جواهرجي (80 عاما)، وذلك في أول اجتماع سري للعائلات ذات النفوذ في باليرمو، كزعيم للمجلس، خلفا لـ"توتو رينا" الزعيم الشهير السابق للمافيا في صقلية والذي توفي في السجن العام الماضي.
وكان المجلس، المعروف باسم "الكوبولا" بلغة المافيا، يهدف إلى تنسيق الأنشطة غير القانونية بين عائلات العصابات الرئيسية في المنطقة واتخاذ قرارات مشتركة بشأن القضايا المهمة.
وقال مسؤولون إيطاليون إن التهم الموجهة لأعضاء المجلس الذي يعمل تحت اسم "كوزا نوسترا"  تشمل الارتباط بالمافيا وحيازة الأسلحة بشكل غير قانوني وإضرام الحرائق والابتزاز.

ووصف نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني عملية القبض على التشكيل العصابي على صفحته الرسمية على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"  بأنها "عملية استثنائية".

وأدين تاجر المجورهرات سيتيمو مينيو بتهم متعلقة بانتمائه إلى المافيا الإيطالية، وصدر  عليه حكم بالسجن 5 سنوات أثناء العملية الكبرى ضد المافيا في الفترة من 1986 إلى 1992، ليتم  انتخابه قائدا جديدا للمجلس الشهير "كوزا نوسترا" في شهر مايو الماضي.

ويذكر أن المافيا الصقلية كان لديها مثل هذا المجلس لسنوات طويلة حتى انهار في عام 1990.

تعليقات