ثقافة

ديزي جونسون.. أصغر روائية مرشحة للفوز بـ"مان بوكر"

الثلاثاء 2018.10.16 03:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 211قراءة
  • 0 تعليق
ديزي جونسون أصغر مرشحة في تاريخ "مان بوكر"

ديزي جونسون أصغر مرشحة في تاريخ "مان بوكر"

برهنت المؤلفة البريطانية الشابة ديزي جونسون، أصغر مؤلفة تصل إلى القائمة القصيرة لجائزة "مان بوكر"، أنها الأكثر شعبية لدى القراء قبيل ساعات من إعلان لجنة التحكيم عن الفائز بجائزة هذا العام البالغة 50 ألف جنيه إسترليني، مساء الثلاثاء. 

وبينما تستعد لجنة التحكيم، التي يرأسها كوامي أنتوني أبياه، لإعلان العمل الروائي الفائز من 6 عناوين ضمتها القائمة القصيرة، تفوقت لدى وكلاء الرهان الرواية الأولى للمؤلفة البريطانية جونسون، التي تبلغ من العمر 27 عامًا "كل شيء أسفل"، على رواية "نهاية القصة" للروائي الأمريكى ريتشارد باورز.

وقالت جيسيكا بريدج من شركة "لادبروكس" للمراهنة على الإنترنت، في حين كان الأديب الأمريكي المفضل على المدى الطويل للفوز بجائزة "بوكر" هذا العام بروايته البيئية "نهاية القصة"، فإن "الأموال تأتي من ديزي جونسون".

الأكثر مبيعا

أصبحت رواية "كل شيء أسفل"، الأكثر مبيعا في القائمة القصيرة، حيث باعت أكثر من 5200 نسخة حتى الآن، بزيادة نحو 400 نسخة عن الرواية الثانية الأكثر مبيعا، "بائع الحليب" للمؤلفة الإيرلندية آنا بيرنز.

وباع المؤلفان الأمريكيان في القائمة القصيرة، وهما باورز وراشيل كوشنر نحو 4200 نسخة، بينما باعت رواية "واشنطن بلاك" للمؤلفة الكندية إيسى إيدجيان 3720 نسخة حتى الآن. فيما باعت رواية الشاعر الأسكتلندي روبين روبرتسون "المشهد الطويل" نحو 2500 نسخة.

المرشحون

المرشحون للفوز بالجائزة إلى جانب ديزي جونسون هم آنا بيرنز، وإيسى إيدجيان، وراشيل كوشنر وريتشارد باورز والشاعر الأسكتلندي روبن روبرتسون الذي يخوض التجربة الروائية لأول مرة بروايته "المشهد الطويل".

والملحوظ في قائمة هذا العام، هو هيمنة العنصر النسائي بتأهل 4 كاتبات مقابل كاتبين ما يعتبره البعض خطوة تدعم المرأة في الأدب.

"كل شيء أسفل"

تعيد الرواية تصوير أسطورة يونانية تحكي قصة علاقة صعبة بين أم وابنتها، ولكنها تصطحب القراء إلى إنجلترا الحديثة وتتحدث عن العائلة والهوية واللغة والانتماء والقدر والحب.

ووصفت لجنة تحكيم الجائزة الرواية بأنها أسطورية، حيث استخدمت الكاتبة السرد القوي الذي يجبر القارئ على استنتاج افتراضات محيرة، فهي قصة تشبه الممرات المائية وعلى القارئ مواصلة الرحلة حتى النهاية لفهم ما تحتها.

تعليقات