ثقافة

هاروكي موراكامي يهدي مسودات رواياته لجامعته بطوكيو

الإثنين 2018.11.5 10:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 69قراءة
  • 0 تعليق
هاروكي موراكامي يهدي مخطوطات أعماله لجامة واسيدا بطوكيو

هاروكي موراكامي يهدي مخطوطات أعماله لجامة واسيدا بطوكيو

أعلن الأديب الياباني الشهير هاروكي موراكامي أمس الأحد، أنه سيتبرع بعدة مسودات لأعماله وبجزء من مجموعة أسطواناته إلى جامعة واسيدا في طوكيو، للمساهمة في دراسة أعماله الأدبية.

وقال موراكامي في مؤتمر صحافي بجامعة واسيدا: "إنه لمن دواعي سروري أن يكون هناك مركز جامعي يود أن يخدم الباحثين الذين يريدون دراسة أعمالي سواء كانوا يابانيين أو أجانب".

وأعرب الكاتب، الذي تخرج في الجامعة ذاتها في طوكيو عام 1975، عن رغبته في أن تكون هذه المبادرة "بداية للتبادل الثقافي"، وفق تصريحاته لوكالة كيودو المحلية.

وسينقل موراكامي 69 عاماً، إلى أرشيف الجامعة بعض خطاباته وترجماته لأعمال أخرى، فضلاً عن جزء من مجموعة اسطواناته.


كما اعترف الأديب الياباني، الذي يكاد لا يجري المقابلات، ونادراً ما يظهر في الأوساط الإعلامية، بأنه عاشق للموسيقى الكلاسيكية ولموسيقى الجاز، والروك، وأكد أن الموسيقى، واحدة من أكبر التأثيرات على أعماله الأدبية.

ومن أشهر رواياته "سبوتنيك الحبيبة" "طوكيو بلوز" و"رقص،رقص،رقص" و"تسوكورو تازاكي عديم اللون وسنوات حجه"، و"كافكا على الشاطئ" وأحدث رواياته "مقتل قائد الفرسان".

وترجمت أعماله إلى أكثر من 50 لغة، وحاز العديد من الجوائز، بعضها محلي مثل جائزة نوما، وجائزة تانيزاكي، وأخرى عالمية مثل جائزة هانس كريستيان أندرسن لأدب الطفل، وجائزة فرانز كافكا الدولية، وجائزة القدس، كما رشح لجائزة نوبل في نفس السنة التي فاز فيها الأديب الصيني مو يان. 

تعليقات