شباب

بالفيديو: مجلس الشباب الإعلامي يناقش "مواجهة الأخبار الكاذبة" في دبي

الأحد 2018.11.25 03:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 87قراءة
  • 0 تعليق
الإعلامية أميرة محمد - عضو مجلس الشباب الإعلامي الإماراتي

الإعلامية أميرة محمد - عضو مجلس الشباب الإعلامي الإماراتي

نظم مجلس الشباب الإعلامي التابع للمجلس الوطني للإعلام جلسة نقاشية ضمن مبادرة "حوارات إعلامية"، لمناقشة "الأخبار الكاذبة وسبل مكافحتها"، السبت، بمركز المسرعات الحكومية في أبراج الإمارات بدبي، بحضور عدد من الإعلاميين والشباب المهتم بقضايا الإعلام.

يأتي ذلك في إطار مبادرة "حوارات إعلامية" التي أطلقها المجلس أخيراً، لتسليط الضوء على القضايا الإعلامية وتشجيع الشباب الإماراتي على طرح الرؤى والأفكار لمواجهة التحديات على الساحة الإعلامية، من خلال تنظيم جلسات نقاشية وورش عمل، ومن ثم إطلاق المبادرات المجتمعية بمختلف أنحاء دولة الإمارات.


واعتبر الكاتب والناشر الإماراتي جمال الشحي أن مثل هذه اللقاءات تسهم في رفع الوعي بسير عمل العملية الإعلامية، ومن بينها قضية الأخبار الكاذبة التي تم مناقشتها خلال لقاء حوارات إعلامية في هذه الجلسة.

وشدد الشحي في حديثه لــ"العين الإخبارية" على ضرورة تبني الحلول التي تنجم عن جلسات العصف الذهني للشباب، والوصول إلى نتائج يمكن تطبيقها على أرض الواقع.


وعن تفعيل الحوار مع شباب دولة الإمارات وتفعيل دوره في طرح حلول للظواهر الإعلامية، قالت أميرة محمد، الإعلامية الإماراتية وعضو مجلس الشباب الإعلامي، إن لقاء "حوارات إعلامية" يأتي أهميته بالأساس من منطلق تفعيل الحوار مع شباب دولة الإمارات، خاصة مع تنظيم جلسات العصف الذهني التي يتم الخروج منها بتوصيات ومبادرات بناءة.

وأضافت "من المهم لهذه العقول الشابة أن تتواصل لمناقشة القضايا الإعلامية الهامة، للخروج باقتراحات وتوصيات تتحول لمبادرات مُفعلة على أرض الواقع".



ومن جانبها قالت ميثاء القرقاوي عضو مجلس الشباب الإعلامي إن مبادرة "حوارات إعلامية" تعد منصة لالتقاء الشباب الإعلامي، لمناقشة القضايا وتسليط الضوء عليها ودراستها من خلال ورش عمل وجلسات عصف ذهني لمواجهة التحديات على الساحة الإعلامية.


فيما قال حميد يوسف، عضو مجلس الشباب الإعلامي والمتخصص بالإعلام الرقمي، إن دور مجلس الشباب الإماراتي هام للغاية في إطلاق مثل هذه المبادرات، التي تهدف بالأساس لتشجيع الشباب الإماراتي لطرح أفكارهم، وتكون منصة لسد الفجوة بين هذه الأفكار وتطبيقها على أرض الواقع.

يُشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى لمواجهة الشائعات والأخبار الكاذبة بسن القوانين وفرض الغرامات التي قد تصل إلى مليون درهم، والتي من بينها كذلك ما يتم نشره عبر وسائط إلكترونية وعلى أي منصة على الإنترنت.

تعليقات