منوعات

ألعاب إنفكتوس.. أول رحلة رسمية لميلانيا ترامب كسيدة أولى

الخميس 2017.7.27 10:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 481قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا

تجري ميلانيا ترامب أول رحلة رسمية إلى دولة أجنبية بمفردها في شهر سبتمبر/أيلول، وذلك بعد 8 أشهر على توليها منصب السيدة الأولى، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

ميلانيا أعلنت خلال بيان صادر، الخميس، أنها ستقود الوفد الأمريكي إلى ألعاب إنفكتوس 2017، والتي ستعقد في مدينة تورنتو بكندا، خلال الفترة من 23 إلى 30 سبتمبر/أيلول.

وقالت إنه خلال عامين قصيرين سمحت ألعاب إنفكتوس لآلاف المصابين والجرحى من الجنود والنساء من دول مختلفة المشاركة في المسابقات، مشيرة إلى أنه "أمر ينبغي الثناء عليه، ودعمه في جميع أنحاء العالم"، وأنها تشرف بفرصة تمثيل الولايات المتحدة في ألعاب هذا العام.

وبدأت ألعاب إنفكتوس عام 2014 على يد الأمير هاري، أحد أفراد العائلة الملكية في بريطانيا، حيث استلهم فكرة بناء الوعي العالمي للجنود والنساء المصابين خلال الحرب. يتنافس آلاف المشاركين خلال الألعاب في أنشطة تشبه الألعاب الأوليمبية، مثل: السباحة، وركوب الدراجات، وكرة السلة والرجبي للمقعدين. وتشارك 17 دولة مختلفة في تحدي هذا العام.

وأضافت ترامب أنها "تحمست للنجاح الكبير لألعاب إنفكتوس الافتتاحية التي عقدت في لندن عام 2015، والألعاب الثانية في أورلاندو، وفلوريدا العام الماضي".

ويبدو أن ميلانيا ترامب ستتبع خطى السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما، التي أطلقت مع الأمير هاري دورة الألعاب لعام 2016 في المدينة المضيفة أورلاندو.

وأجرت ميلانيا ترامب زيارات لعدة دول بالفعل بصحبة زوجها؛ ففي شهر مايو/أيار زارت المملكة العربية السعودية، وإسرائيل، وبلجيكا، وإيطاليا، وفي وقت سابق من هذا الشهر كانت إلى جانب الرئيس الأمريكي في بولندا وألمانيا، وقبل أسبوعين فقط أجرت زيارة سريعة إلى فرنسا بمناسبة احتفالات يوم الباستيل - العيد الوطني الفرنسي.

لكن هذه الرحلة إلى كندا ستكون أول خطوة لميلانيا بمفردها، مبكرة نسبياً في إدارة زوجها، حيث انتظرت ميشيل أوباما 15 شهراً قبل رحلتها الدولية الأولى التي كانت إلى مدينة مكسيكو.


تعليقات