مجتمع

والدا ميلانيا ترامب يحصلان على الجنسية الأمريكية

الجمعة 2018.8.10 11:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
والدا ميلانيا ترامب

والدا ميلانيا ترامب

حصل فيكتور وأملجا كنافس، والدا ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الجنسية الأمريكية. 

وأدى والدا ميلانيا، وهما من أصل سلوفيني، قسم الجنسية في نيويورك, أمس الخميس، حسبما أكد محاميهما.

وقال مايكل وايلدز، محامي الهجرة لدى الزوجين، إن فيكتور وأملجا عاشا في الولايات المتحدة لأكثر من عشر سنوات، واكتسبا خلالها إقامة قانونية دائمة.

وأضاف وايلدز في تصريحات صحفية أن "الزوجين اجتازا رحلة رائعة مثل الملايين، في الحصول على المواطنة وانتظار الفترة المطلوبة، على الرغم من وجود رئيس الولايات المتحدة في علاقة نسب معهما، ولكن عملية الحصول على الجنسية لم تكن مختلفة عن أي شخص آخر".

وانتقل فيكتور وأملجا كنافس إلى ضواحي واشنطن بعد تنصيب ترامب رئيساً للولايات المتحدة، وكثيراً ما شوهدا وهما يسافران مع السيدة الأولى وابن ترامب بارون ترامب.

وأثار حصولهما على الجنسية والإقامة الدائمة (جرين كارد) بضمان ابنتهما ميلانيا الكثير من الجدل، حيث إنه منذ فاز ترامب بالرئاسة وهو كثير ما يشتكي ضد نظام تأشيرات العائلات، أو ما يسمى بـ"هجرة التسلسل"، والذي يسمح للمواطنين الأمريكيين برعاية أفراد عائلاتهم للحصول على تأشيرات الدخول، بحسب الشبكة الأمريكية.

وبحسب شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، فقد امتنع البيت الأبيض عن التعليق على حالة المواطنة المكتسبة حديثاً، حيث قالا إنها: "ليست جزءاً من الإدارة وتستحق الخصوصية".

يذكر أن ترامب اعتمد نهجاً متشدداً في سياسة الهجرة منتقداً الإجراءات التي تتيح للرعايا الأمريكيين المجنسين ان يتولوا كفالة أقرباء لهم من أجل الحصول على الإقامة الدائمة، وتعرض لانتقادات لهجومه العلني على قوانين الهجرة والمهاجرين.

ويعتبر ترامب أن هذا النظام يحرم الأمريكيين من الوظائف ويهدد الأمن القومي، داعياً إلى نظام يعتمد على معيار الكفاءة ومنح الإقامة لأشخاص متعلمين ومهنيين يجيدون اللغة الإنجليزية.

وفيكتور نافس بائع السيارات في سلوفينيا وآماليا التي عملت سابقاً في مصنع أنسجة، في السبعينيات من العمر، وهما متقاعدان ويمضيان غالبية أوقاتهما في الولايات المتحدة، حيث يقضيان الوقت مع ابنتهما وحفيدهما بارون.

تعليقات