صحة

الحشو المعدني للأسنان قد يطلق مادة سامة

الخميس 2018.6.28 03:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
الحشو المعدني للأسنان قد يطلق مادة سامة

الحشو المعدني للأسنان قد يطلق مادة سامة

كشف علماء بريطانيون أن استخدام الحشو المعدني للأسنان يسرب مادة الزئبق إذا تعرض لفحص طبي بالأشعة فائقة القوة، وذلك بعد أن درسوا تأثير أشعة الرنين المغناطيسي، التي تعد أحدث وسائل تكنولوجيا المسح بالأشعة بكثير من المستشفيات البحثية في بريطانيا.

وأظهرت الدراسة، التي نشرتها دورية "راديولوجي" العلمية، أن التعرض للأشعة لمدة 20 دقيقة يكفي لإطلاق مادة سامة من أسنان محشوة بمادة الزئبق الفضية.

وعلى الرغم من أن الحشو المعدني استُبدل حالياً بحشوات مركبة بيضاء أو خزفية، إلا أنه ما زال الأكثر شيوعاً لدى أطباء هيئة التأمين الصحي البريطانية، ويستخدم الأطباء غالباً الأسنان الخلفية لأنها الأكثر تماسكاً، في حين يستخدم الحشو الأبيض غالباً مع الأسنان الأمامية المكشوفة.

من جانبها قالت الجمعية البريطانية لطب الأسنان إن حشو الأسنان بالزئبق آمن، وخضع لدراسات مكثفة خلال 150 عاماً كمادة تعويضية، كما أن سلامتها ومتانتها من الأشياء المتعارف عليها، وتظل المادة الأكثر ملاءمة للكثير من الحالات المرضية داخل العيادات الطبية.

وأضافت الهيئة أنه لا يوجد ما يبرر إزالة هذا الحشو كإجراء احترازي، باستثناء المرضى الذين يثبت بالتشخيص السليم حساسيتهم للزئبق، وهي من الحالات النادرة، إلا أنها أكدت ضرورة إجراء المزيد من الدراسات بغية التوصل إلى المخاطر المحتملة الجديدة بشكل أفضل لاسيما ما يتعلق بالتعرض لفحوص طبية بالأشعة القوية.

تعليقات