سياسة

أزمة المهاجرين تمزق القارة العجوز وتهدد القيم الأوروبية

صحيفة فرنسية: المهاجرون رهائن الخلافات الأوروبية

الإثنين 2018.6.25 11:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 365قراءة
  • 0 تعليق
ماكرون وميركل خلال القمة الأوروبية بشأن الهجرة

ماكرون وميركل خلال القمة الأوروبية بشأن الهجرة

على خلفية قضية المهاجرين التي باتت صداعاً في رأس القارة العجوز، وتحدياً يواجه الحكومات الأوروبية، اعتبرت صحيفة "لومانيتيه" الفرنسية أن المهاجرين أصبحوا رهائن للخلافات والتوترات الأوروبية، محذرة من تمزق الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى ما دار خلال القمة الأوروبية التي انعقدت، أمس الأحد، في بروكسل لبحث تدفق المهاجرين، بمشاركة 16 دولة أوروبية، بعد نحو أسبوعين من رسو سفينة المهاجرين "أكواريوس" على السواحل الإسبانية، كان على متنها نحو 629 مهاجرا.

وفي الوقت الذي دعا فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى فرض عقوبات مالية على الدول الأعضاء التي لن تبدي تضامنها في عملية توزيع طالبي اللجوء، أشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن "المهاجرين أصبحوا ضحية تعمق الخلافات الأوروبية".

ونوهت "لومانيتيه" إلى ضرورة تحلي دول الاتحاد بجانب من الرحمة، لهؤلاء المهاجرين الذين غادروا بلادهم جراء الحروب، وأيضاً بالعقلانية للحفاظ على القيم الأوروبية.


وغداة تصاعد التوترات بين إيطاليا وفرنسا بشأن استقبال المهاجرين قال ماكرون خلال القمة: "لا يجب أن نكذب على أنفسنا.. فالبعض يحاول استغلال الوضع في أوروبا لإثارة التوتر السياسي واللعب على الخوف"، واصفاً وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني "بالمتعجرف".


واعتبر ماكرون أن الأغلبية العظمى للدول الأعضاء بالاتحاد يتشاركون التمسك بالقيم الأوروبية ومكافحة أي شكل للتطرف والدفاع عن التماسك الأوروبي والحدود المشتركة".

بدورها اعتبرت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية أن قضية المهاجرين تعد "اختبار التصادم الأوروبي"، مشيرة إلى نتائج القمة الأوروبية المصغرة في بروكسل، حيث رأت أن هذه القمة عمّقت الخلافات الأوروبية في ظل تنامي تأثير الدول الشعبوية التي ترفض الهجرة.

وحذرت "ليبراسيون"، المحسوبة على اليسار، من أن هذه الخلافات قد تهدد المشروع الأوروبي بأكمله وتهدد قيم الاتحاد الأوربي، التي تدعو إلى الانفتاح على الآخر.

من جانبها، دعت صحيفة "لاكروا" الفرنسية اليمينية، في افتتاحيتها أوروبا إلى ضرورة التحرك أمام تنامي موجة العداء للمهاجرين حتى لا تتحول أوروبا إلى جدار عازل في وجه هؤلاء الهاربين من البؤس والحروب.

وتحت عنوان "قيم الاتحاد" أشارت الصحيفة إلى أن أوروبا تعيش هذا الأسبوع اختبارا كبيرا قد يهدد وحدتها في إشارة إلى القمة الأوروبية، موضحة أن الاتحاد الأوروبي سيناقش خلال ثلاثة أيام موضوعاً حساسا يمزق دول الاتحاد، وهو سبل التعامل مع استمرار توافد المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا.

فيما انتقدت صحيفة "لوبنيون" الفرنسية مقترح ماكرون بإنشاء مركز لفرز المهاجرين وذلك بعمل دراسة حالة لكل مهاجر على حدة، معتبرة أن ذلك إهانة إنسانية بفرز البشر كأنهم سلعة والسماح للبعض واسترداد الآخرين.

تعليقات