سياسة

600 مهاجر عالقون في البحر.. إيطاليا ومالطا رفضتا استقبالهم

بينهم 123 قاصرا دون والديه و11 طفلا و7 حوامل

الثلاثاء 2018.6.12 02:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 72قراءة
  • 0 تعليق
مهاجرون غير شرعيين - أرشيفية

مهاجرون غير شرعيين - أرشيفية

تخوض إيطاليا ومالطا مواجهة متوترة حول أي منهما ينبغي أن يستقبل قارب إنقاذ تابعا لمنظمة دولية غير هادفة للربح على متنه نحو 630 مهاجرا.

وقالت مالطا إن قارب إنقاذ المهاجرين الذي انطلق من السواحل الليبية تم تنسيق رحلته من قبل إيطاليا ولذلك يكون مسؤوليتها.

لكن حكومة التحالف الإيطالية الجديدة قالت إنها أيضا لن تقبل استقبال طالبي اللجوء، فيما قد يصبح بداية جديدة لموقف متشدد جديد من حكومة اليمين المتطرف في روما.


ويبقى أكثر من 600 مهاجر، بينهم 123 قاصرا دون والديه و11 طفلا و7 حوامل، عالقين على القارب في البحر المتوسط بعد رفض كلا البلدين السماح لهم بالرسو.

وكتب وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الذي أيضا يرأس حزب "الرابطة" اليميني المتطرف والمناهض للمهاجرين، خطابا عاجلا إلى مالطا يقول فيه إن العاصمة المالطية فاليتا هي أقرب ميناء لرسو القارب.

وتحمل رسالة سالفيني احتمالية إغلاق كل الموانئ الإيطالية نهائيا أمام قوارب منظمات الإغاثة الدولية التي تحمل المهاجرين عبر المتوسط، حسب ما تكهنت به وسائل الإعلام الإيطالية.

وانتقد سالفيني المنظمات الإنسانية لتزويد المهاجرين بما وصفه "خدمة تاكسي" لنقلهم عبر المتوسط من ليبيا إلى السواحل الإيطالية، التي استقبلت أكثر من 700 ألف مهاجر خلال السنوات الخمس الماضية.

وفي تطور للأمر، أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية، الأربعاء، أنها استدعت السفير الفرنسي لدى روما بشأن تصريحات اعتبرت "مثيرة للدهشة" صادرة عن الرئاسة الفرنسية بشأن رفض إيطاليا استقبال السفينة "اكواريوس" التي تحمل اكثر من 600 مهاجر. 

 وسيتم استقبال السفير كريستيان ماسيه في مقر وزارة الخارجية في روما الساعة 10,00 (08,00 ت غ) بحسب مصدر دبلوماسي.. وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ندد الثلاثاء بالموقف "المعيب وغير المسؤول" للحكومة الايطالية بشأن سفينة المهاجرين.

تعليقات