سياسة

مناورات عسكرية بين أمريكا والفلبين تتسع لتشمل اليابان وأستراليا

الخميس 2018.4.19 07:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
قوات أمريكية - أرشيفية

قوات أمريكية - أرشيفية

لأول مرة هذا العام توسع التدريبات العسكرية السنوية بين الولايات المتحدة والفلبين نطاقها لتضم دولا أخرى بعد دعوة قوات يابانية وأسترالية للمشاركة في النسخة رقم 34 من المناورات.

وتجري الفلبين والولايات المتحدة هذه التدريبات العسكرية التي تطلق عليها اسم "باليكاتان" أي "كتف بكتف" سنويا لاختبار مدى استعداد قواتهما للتصدي للتهديدات الأمنية.

وذكرت السفارة الأمريكية في مانيلا، في بيان، الخميس، أن أستراليا واليابان، وهما حليفتان للولايات المتحدة وتربطهما شراكات استراتيجية مع الفلبين، ستنضمان إلى التدريبات التي ستقام في عدة مواقع على جزيرة لوزون بداية من السابع من مايو/أيار.

وستركز التدريبات التي تستمر أسبوعين على الدفاع المشترك ومكافحة الإرهاب والمساعدات الإنسانية والإغاثة في أوقات الكوارث التي تشمل كذلك "تقديم المساعدة في حالات الأزمات التي تهدد السلامة والصحة العامة".

تعليقات