ثقافة

20 ألف زائر لحكايا مسك أبوظبي

الإثنين 2017.12.4 03:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 734قراءة
  • 0 تعليق
حكايا مسك أبوظبي

حكايا مسك أبوظبي

شهدت حكايا مسك التي استضافتها مدينة أبوظبي في الفترة من 29 وحتى 1 ديسمبر 2017 حضور أكثر من 20 ألف زائر وزائرة من جميع أفراد المجتمع لفعالياتها وأنشطتها التي احتضنت من خلالها المبدعين الشباب من دول مجلس التعاون الخليجي. 

وتعد حكايا مسك من المبادرات الرائدة من نوعها عالميا التي تنظمها مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز مسك الخيرية، والتي تنظم لأول مرة خارج المملكة العربية السعودية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

واستقطبت المبادرة التي نظمت فعالياتها في حديقة أم الإمارات بأبوظبي، وذلك في إطار التعاون بين مركز الشباب العربي ومؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، نخبة من كبرى الشركات التي ساهمت في تقديم أفضل الخبرات للشباب خلال الفعاليات الإبداعية، والتي تنوعت بين محترف الكتابة وساحة الرسم ومعمل الأنيميشن واستديو الإنتاج والمؤلف الصغير وحكايا ديجيتال وحكايا إعلام وسوق حكايا ومصنع حكايا وحكايا المرابطين.


وأكدت شما بنت سهيل المرزوعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب في الإمارات، "إن الحضور الكبير والمشاركة الفاعلة من الشباب في أنشطة وفعاليات "حكايا مسك" يؤكد حرص الشباب على التزود بالمهارات والخبرات التي تمكنهم من تطوير قدراتهم ومهاراتهم واكتساب المعرفة ليكونوا ركيزة رئيسية في تطوير المجتمع وقادرين على ابتكار الأفكار والمشاريع التي تتناسب مع طموحاتهم وتطلعاتهم".

وأثنت المزروعي على الجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسة مسك الخيرية في دعم الشباب، مشيدة في الوقت ذاته بالمستوى العالي من التنظيم وطرح الأفكار المبتكرة والتي كان لها الأثر في نجاح الفاعلية التي استضافت محطتها الأولى أبوظبي، متنمية التوفيق للمبادرة في المحطات العربية الأخرى التي تسعى مسك للوصول إليها لتنظيم فعالياتها.

وأشادت بأهمية تعزيز التعاون وتوحيد الجهود بين جميع الجهات المعنية بشؤون الشباب في الدول العربية للوصول إلى مبادرات خلاقة ورائدة تسهم في تطوير قدرات الشباب وتحقيق أمنياتهم، معتبرة أن التعاون بين مسك الخيرية ومركز الشباب العربي هو نموذج حي لهذه الشراكة ودورها الفاعل في تطوير واقع الشباب وتزويدهم بأفضل المعارف والخبرات.


وقد تضمنت حكايا مسك ورش عمل تناولت مجموعة من الموضوعات الإبداعية المهمة والتي تركزت حول استراتيجية كتابة القصة، وفن السرد القصصي، وتقنيات السرد القصصي، والكتابة للأفلام والتلفزيون، ومقدمة في التصوير، وكيفية كتابة سيناريو خيالي، والحلول الإبداعية للوسائل الإعلامية، وفن كتابة الرسوم المتحركة للأطفال، وفن تصميم الشخصيات الكرتونية، والسرد القصصي في الإنميشن، وأهمية الشخصية الدرامية في القصة، وصناعة المؤثرات البصرية، وصحافة الموبايل، وفن القصة، وسيناريو الفيلم القصير، وصناعة الشخصيات، وصناعة قناة الاتصال من خلال المحتوى، والإنتاج بميزانية محدودة، وكتابة قصص المانجا والكوميك، وفن تحريك الشخصيات، وتركيب المؤثرات الصوتية، ورسم اسكتش إبداعي.

وقد شهدت مبادرة حكايا المرابطين والتي استضافت في يومها الأول إعلامي إماراتي غطى أخبار الحرب وساهم في خدمة الإمارات بدوره كإعلامي، كما تضمن اليوم الثاني لقاء مع عسكري من الجيش الإماراتي وأم شهيد واللذين تحدثا عن فخرهم في خدمة دولة الإمارات وتضحيتهم بالغالي والنفيس لأرض هذا الوطن، فيما تم في اليوم الثالث استضافة شاعر ومغني إماراتي من الذين ساهموا بخدمة وطنهم الإمارات بفنهم حضورا وتفاعلا كبيرين من الزوار الذين حرصوا على المشاركة في جميع أنشطة المبادرة.


تعليقات