China
سياسة

للمرة الثانية..تخفيف حكم جندي إسرائيلي قتل جريحاً فلسطينياً

الأربعاء 2017.9.27 04:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1328قراءة
  • 0 تعليق
اليؤر آزاريا في المحكمة- أرشيفية

اليؤر آزاريا في المحكمة- أرشيفية

قرر رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت، اليوم الأربعاء، تخفيض مدة حكم الجندي اليؤر آزاريا، الذي أدين بقتل الفلسطيني عبد الفتاح الشريف، لتصبح 14 شهرا بدل 18 شهرا. 

وجاء في نص القرار الذي وزّعه الجيش الإسرائيلي، أن ايزنكوت قرر تخفيض محكومية أزاريا لمدة 4 أشهر.

وفي شهر فبراير/شباط الماضي، أدانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في تل أبيب، أزاريا بالقتل غير العمد لعبدالفتاح الشريف رغم إقرارها بأنه تعمد تنفيذ عملية القتل .

ووثّقت منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية عبرالفيديو قيام أزاريا بإطلاق النار على رأس الشريف، وهو مُسجّى على الأرض  وسط مدينة الخليل، عقب إصابته بجروح خطيرة برصاص الجيش في مارس/آذار  2016.

وأطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على الشريف وفلسطيني آخر، بزعم محاولة طعن جنود، ما أدى إلى إصابته ومقتل الفلسطيني الآخر.

وبالتزامن، تسابق كبار القادة الإسرائيليين إلى المطالبة بمنح العفو للجندي الإسرائيلي، فيما تبرع إسرائيليون بمئات آلاف الدولارات للدفاع عنه في المحكمة.

ورفضت المحكمة الإفراج عن الجندي، ولكنها قضت بسجنه 18 شهراً، وهو ما اعتبره الفلسطينيون، ومؤسسات حقوقية إسرائيلية ودولية "حكماً مخففاً".

وهي المرة الأولى التي تدين فيه محكمة إسرائيلية جندياً بقتل فلسطيني، رغم العديد من الشواهد على تنفيذ عمليات مشابهة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ورسمياً بدأت محكومية أزاريا في شهر أغسطس/آب الماضي.

وما زال بإمكان الرئيس الإسرائيلي العفو عن أزاريا حال تقديم طلب بهذا الشأن له.


تعليقات