مجتمع

الإمارات تواصل إغاثة منكوبي "مكونو" في المهرة اليمنية

الجمعة 2018.6.8 06:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
توزيع مساعدات غذائية وإغاثة المنكوبين في مهرة اليمنية

توزيع مساعدات غذائية وإغاثة المنكوبين في مهرة اليمنية

واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع المساعدات الغذائية العاجلة المقدمة لسكان محافظة المهرة، التي يستفيد منها أكثر من 1500 أسرة من المنكوبين جراء إعصار "مكونو".

وتوجهت قافلة الهيئة إلى مدينة حوف آخر أماكن التوزيع التي يعاني قاطنوها من أوضاع معيشية صعبة عقب إعصار "مكونو" المدمر الذي ضرب المنطقة.


ويأتي التدخل الطارئ من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة سكان المهرة والتخفيف من معاناة المتضررين من الإعصار من أهالي المدينة الذين يعانون شحا كبيرا في المواد الغذائية في إطار الدور الإنساني المستمر والمتواصل لدولة الإمارات على الساحة اليمنية.

وقال أحمد النيادي، رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي، إن استهداف مناطق محافظة المهرة يأتي في إطار التدخلات الإنسانية العاجلة للوقوف مع الأهالي جراء الإعصار والمنخفضات الجوية الأخيرة التي ضربت المحافظة، من أجل استعادة دورة الحياة الطبيعية ومساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها.


وأكد حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى الأهالي المحتاجين في مختلف مديريات المحافظات المحررة، تزامنا مع عام زايد وشهر رمضان المبارك، وفي ظل الظروف القاسية التي تمر بها اليمن وتجسيدا لروح الأخوة والتضامن معهم.

وأشاد المسؤولون في محافظة المهرة ومدينة حوف بدور الهلال الأحمر الإماراتي وحرصه على إدخال المساعدات الإنسانية المستمرة، مؤكدين أن البصمات الإنسانية الإماراتية في محافظة المهرة لا يمكن تجاهلها أو نسيانها، خصوصا أنها جاءت وسط ظروف صعبة تعيشها المحافظة في ظل المنخفضات الجوية والأعاصير الأخيرة التي ضربت المهرة.


وبدورهم، تقدم أهالي مدينة حوف بخالص الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات وذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر في حضرموت على الجهود المبذولة في سبيل تخفيف المعاناة عن الأهالي.

وأشادوا بالدعم النوعي الذي تقدمه الهيئة لتأمين الاحتياجات الأساسية المتعلقة بحياة السكان، وتنفيذ مشاريع البنية التحتية الحيوية والمبادرات الإنسانية والتنموية.

تعليقات