تكنولوجيا

"محمد بن راشد للفضاء" يقدم استضافة "مؤتمر الملاحة الفضائية" بدبي في 2020

الأحد 2017.8.27 04:24 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 168قراءة
  • 0 تعليق
يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء

يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء

تقدم "مركز محمد بن راشد للفضاء" من "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية" بالملف الرسمي لاستضافة إمارة دبي الدورة الـ 71 من "المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية" في العام 2020.

وسيعلن "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية" عن اسم المدينة المستضيفة في اليوم الأخير من الدورة الحالية من المؤتمر التي ستعقد في الفترة الممتدة بين 25 و29 سبتمبر المقبل في أديلايد في استراليا.

وتضمن الملف المقدم شرحاً وفيراً عن قطاع الفضاء الإماراتي، معلومات عن الخطة المقترحة لاستضافة المؤتمر، أهمية استضافته لأول مرة في دولة عربية واسلامية، الأثر استضافته الإيجابي على قطاع الفضاء في الدولة والمنطقة، فضلاً عن الكلفة المالية ومعلومات متنوعة عن مزايا دبي الاقتصادية والثقافية والسياحية.

واعتبر يوسف حمد الشيباني، مدير عام "مركز محمد بن راشد للفضاء" أن "تقدمنا بطلب استضافة دبي لهذا الحدث العالمي نابع من حضورنا الدولي القوي في القطاع ورؤيتنا المستقبلية الطموحة لصناعة، أبحاث وعلوم الفضاء".

ولفت الشيباني إلى أن المركز "يحظى بدعم عدد كبير من الجهات المحلية والدولية لاستضافة المؤتمر، التي تشمل هيئات اتحادية ومحلية، وكالات فضاء، شركات متخصصة في الفضاء، بالإضافة الى عدد من جامعات الإمارات".

وأكد الشيباني "التنسيق والتعاون مع "وكالة الإمارات للفضاء" في هذا الإطار"، منوهاً "بالخطوات التي تقوم بها للدفع بقطاع الفضاء الإماراتي الى مراكز ريادية على خريطة الفضاء العالمية".

وأشار الشيباني إلى أن "دبي لديها مقومات عديدة ونقاط تمايز تجعلها حاضرة لاستضافة أهم المؤتمرات العالمية، إذ تمتع ببنية تحتية عالمية المستوى، خدمات لوجستية، نظم نقل، خطط تنظيمية وموقع جغرافي استراتيجي ولديها تاريخ حافل في تنظيم واستضافة أحداث وفعاليات كبيرة"، مشدداً أن "برنامج الفضاء المستدام في الدولة وتوجهات تنمية القطاع في الإمارات والمنطقة والعالم من أبرز الدعائم الأساسية التي تميزنا".

وفي هذا الإطار، أوضح المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في "مركز محمد بن راشد للفضاء" أنه "شُكلت لجنة تولت إعداد الملف الرسمي التي ستتابع كامل الإجراءات الحالية والمتطلبات المستقبلية". وأثنى على "جهود ودعم "دائرة السياحة والتسويق التجاري"، مشيداً "بدورها الاستشاري على جميع الصُعد اللوجستية والتنفيذية والتنظيمية".

وأكد المري أن "نجاحنا في استضافة "المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية" في العام 2020، سيكون قيمة مضافة لقطاع الفضاء في الإمارات، كما يظهر قدراتنا وإمكاناتنا في استقطاب كبرى المؤتمرات العالمية".

يشار إلى أنه منذ العام 1950، يَعقد "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية" المؤتمر سنويا بالتعاون مع "الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية" و"المعهد الدولي لقانون الفضاء" في إحدى الدول المنضوية تحت "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية"، ومن بينها الإمارات.

ويعتبر "المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية" أحد أبرز المؤتمرات العالمية المتخصصة في الفضاء، إذ استقطب على مدى 66 عاماً مشاركة رؤساء وكبار المديرين التنفيذيين في وكالات الفضاء، صناع قرار، باحثين وأكاديميين ومتخصصين في الفضاء من 70 دولة من حول العالم. وفي العام 2016 استقطب المؤتمر ما يقارب 5000 زائر، ومن المتوقع ان يرتفع عدد زواره في العام 2020.

والجدير بالذكر أن "المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية" يَعقده "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية" بالتعاون مع "الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية" و"المعهد الدولي لقانون الفضاء

تعليقات