تكنولوجيا وسيارات

محمد بن راشد يزور المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار

الخميس 2018.2.15 04:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

زار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم الإماراتية في مدينة "دبي فستيفال" في الفترة من الخامس عشر إلى التاسع عشر من فبراير الجاري، وذلك تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 وتجول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في أرجاء قاعات وردهات المهرجان يرافقه محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بدولة الإمارات رئيس اللجنة الوطنية للابتكار والعلوم والتكنولوجيا، وحسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي، وجميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، والدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة بالإمارات، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.

واطلع الشيخ محمد بن راشد، خلال الزيارة على ابتكارات الشباب من بنين وبنات ومشاريعهم العلمية والمبتكرة التي تعرضها الجهات التعليمية والمؤسسات الوطنية، إلى جانب مجموعة من الأنشطة العائلية من بينها الفنون والإيقاع والتصنيع والقراءة وورش عمل وعروض لبث حب الابتكار في نفوس زوار المهرجان، الذي يتضمن كذلك مسابقة لمبرمجي الحاسب الآلي ومسابقة "فكرتي" لعرض الأفكار الإبداعية والمبتكرات من قبل تلاميذ المدارس وغيرهم من المشاركين والمشاركات في هذه التظاهرة العلمية الرائدة، التي تؤكد مساهمة وزارة التربية والتعليم الإماراتية من خلال الأنشطة والفعاليات والمهرجانات العلمية والتقنية التي تنظمها لتحقيق رؤية الإمارات العلمية 2071 التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من أجل إعداد جيل متسلح بالعلوم والتكنولوجيا وحب الابتكار وصقل المواهب الوطنية الشابة في هذا القطاع الحيوي المهم.

وأعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن ارتياحه للمشاركة الفاعلة من قبل الشباب المبدعين والجهات والمؤسسات الوطنية ذات الصلة في هذا الحدث العلمي التفاعلي الذي يعد منصة حيوية ومهمة تحتضن هذه المواهب العلمية والتقنية لعرض مبتكراتها وإبداعاتها الفكرية التي تبدأ صغيرة ثم تكبر وتنمو وصولا إلى العالمية وحصولها على شهادة براءة الاختراع من الهيئات الدولية المتخصصة.

وقال: "نحن في الإمارات نبني اقتصادا معرفيا وبنى أساسية متطورة ونهضة حضارية وثورة صناعية، ثم نعلي البنيان والعمارات، لكننا بالتأكيد نؤسس ونعمل على بناء الإنسان وتعليمه المهارات التي تصنع المعجزات في المجالات كافة".

وأضاف: "كل هذه الإنجازات التي تحققت لشعبنا منذ قيام صرح دولتنا الحبيبة تهدف إلى إسعاد الناس من خلال تأمين الدولة المستقرة المنتجة والقوية برجالاتها وشبابها واقتصادها وعلومها وإنسانيتها".

وبارك جهود وزارة التربية والتعليم واللجنة الوطنية للابتكار والعلوم والتكنولوجيا، ودعا الشباب إلى التركيز وتفجير طاقاتهم ومواهبهم في الحقول التي يبدعون فيها من أجل مستقبل واعد لهم وتحصين دولتهم ومجتمعهم بالعلم والمعرفة والإنتاج، كما بارك مسيرتهم نحو العلا والمجد والعالمية.


تعليقات