تكنولوجيا وسيارات

انطلاق فعاليات شهر الابتكار بالشارقة الخميس

السبت 2018.2.10 02:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 339قراءة
  • 0 تعليق
شعار شهر الإمارات للابتكار

شعار شهر الإمارات للابتكار

تنطلق فعاليات شهر الإمارات للابتكار تحت رعاية الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي. 

وتستمر فعاليات شهر الإمارات للابتكار، الذي يقام في الشارقة خلال الفترة من 15 إلى 21 فبراير/شباط الجاري، وينظمها المجلس التنفيذي في واجهة المجاز المائية ومركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

وبعد أن حظي "أسبوع الإمارات للابتكار" بنجاح كبير، وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتمديد هذا الأسبوع المميز ليكون "شهر الإمارات للابتكار"، مواكبة لتوجهات القيادة الرشيدة في الدولة بتحويل الابتكار لأسلوب للحياة.

ويدعم "شهر الإمارات للابتكار" الاستراتيجية الوطنية للابتكار، ويسهم في تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار، بجانب تحفيز القطاعين الحكومي والخاص والأفراد على تبني ممارسات الابتكار.

ومن منطلق أهمية تضافر جهود الحكومة المحلية والاتحادي ينظم شهر الإمارات للابتكار في الشارقة بالتنسيق والتعاون مع الحكومة الاتحادية.

ومجتمع الإمارات لديه شغف كبير بالابتكار والمستقبل ورغبة في تبني وتطبيق مبادئ الابتكار والبحث عن حلول للتحديات بطرق غير تقليدية وبأدوات مستقبلية.

وأشاد الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بالتطور النوعي المنشود لفعالية أسبوع الابتكار، لتنطلق هذا العام بشهر الابتكار مما يدل على الرؤية الثاقبة في الالتفات إلى أهمية دعم الإبداع والابتكار، وضرورة تنميته لدى الأجيال الجديدة والقادمة من أبناء وبنات الوطن جنبا إلى جنب مع العاملين في المؤسسات والهيئات العامة والخاصة، وهو ما يعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة في رعاية الشباب والمبتكرين وتحفيزهم وتشجيعهم للسير في طريق التعلم والمعرفة والكشف عن المواهب وصقلها في مختلف المجالات.

وقال الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي "إن إمارة الشارقة وبتوجيهات كريمة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عملت على أن يكون البحث العلمي والابتكار ثقافة دائمة في الإمارة باهتمامها المبكر بالتعليم في مختلف المراحل وضمان مخرجاته العلمية والأكاديمية وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية، عبر إنشاء المعاهد والكليات والجامعات والمؤسسات المتخصصة الحاضنة للابتكار والبحث، إضافة إلى الأنشطة والفعاليات وفق استراتيجية منهجية مدروسة وبرامج متكاملة تعمل عليها الإمارة تسهم وبكل تأكيد في توجيه التعليم وطلبته نحو البحث العلمي الذي يقود للابتكار، والذي هو أساس تطور كل الدول".

وثمّن الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي المشاركة الواسعة لمختلف دوائر وهيئات حكومة الشارقة والقطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية في المعرض السنوي وتبني سياسة الابتكار، لتكون شعارا لكل مؤسسة وفعل يومي تقوم عليه المؤسسة وتسير في طريقه والحرص على تقديم إنجازات جديدة مما يؤدي إلى تطوير بيئة العمل لتتصف بكونها خصبة ومشجعة على الابتكار والتطور.

ويعتبر هذا الشهر الذي تنظم فعالياته على أربع مراحل مدة كل منها أسبوع، يخصص لإمارة أو أكثر منصة لجميع الجهات لعرض أبرز ما توصلت إليه وطبقته من ابتكارات، في سياق جهود نشر ثقافة الابتكار في المجتمع.

وجاء اختيار أن تقام فعاليات "شهر الإمارات للابتكار" في الشارقة بواجهة المجاز المائية ومركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بعد العديد من الجولات نظمتها اللجنة المشرفة على الحدث إلى أبرز معالم الإمارة، ووقع الاختيار على هاتين الوجهتين لمكانهما الاستراتيجيين، حيث تعد واجهة المجاز المائية قريبة من الجهات والمؤسسات الحكومية، بينما يعد مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك قريبا من المنشآت الأكاديمية مما سيعمل على تشجيع الطلبة على المشاركة في فعاليات شهر الابتكار في الشارقة.

وأعلنت اللجنة المشرفة على شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة أن عدد المشاركات يزيد عن الـ200 مشاركة، متنوعة بين مبادرات ومشاركات ستعرض على مدى أسبوع في الشارقة بجانب جلسات حوارية ومسرحية ترفيهية والمنتدى الدولي لريادة الأعمال والابتكار الذي تنظمه جامعة الشارقة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وسيتم تنظيم عدد من الورش والندوات مثل ورشة مسرعات الابتكار التي ستنظمها هيئة كهرباء ومياه الشارقة وورشتي المدن الذكية، وادخر لمسكنك التي ستنظمهما دائرة الإسكان، بجانب عدد من الورش التي نظمتها اللجنة المشرفة على أسبوع الابتكار في إمارة الشارقة، مثل ورشة الابتكار واستشراف المستقبل وورشة الشخصية الابتكارية، إضافة إلى الورش التي ستنظمها القيادة العامة لشرطة الشارقة، مثل ورشة الابتكار في القطاع الحكومي وورشة الابتكار في حياتنا.

وسيخصص "شهر الإمارات للابتكار" في الشارقة قسما يحتوي على أنشطة وفعاليات خاصة للأطفال، إيمانا بأن ثقافة الابتكار تبدأ من الصغر، ويهدف إلى تنمية حب الإبداع والتفكير خارج الصندوق.

ويطلق "نادي الشارقة للصحافة" خلال شهر الإمارات للابتكار تجربة صحفية فريدة من نوعها بعنوان "سؤال وخبر"، حيث سيطرح النادي على المشاركين الأسئلة الصحفية الخمس "ماذا ومن ومتى وكيف ولماذا"، وكل سؤال تتم الإجابة عليه في غرفة مختلفة، وباستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، ومن خلال الإجابة على هذه الأسئلة سيكون المشارك خبرا مكتمل العناصر.

وتهدف هذه التجربة إلى تشجيع الطلبة على اختيار الصحافة كتخصص إلى جانب أنها تجربة تفاعلية تمنح المشاركين نبذة عن مهنة الصحافة وقواعدها.

وتشارك دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة خلال "أسبوع الابتكار" بغرفة رقمية تتيح للزائر تصور إمارة الشارقة في أرقام وبيانات، حيث إن بيانات الإمارة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية تكون مترابطة مع بعضها البعض ومع أماكن تواجد هذه البيانات على خرائط رقمية، بينما سيطلق مجلس التخطيط العمراني ساعات ذكية تتبع بشكل دقيق معدل نشاط الموظف خلال فترة العمل لتشجيعه على ممارسة نمط حياة صحي، من خلال قياس الجوانب المتمثلة بعدد الخطوات والسعرات الحرارية ومعدل ضربات القلب وعدد ساعات النوم.

وتشارك جامعة الشارقة في عدد كبير من الابتكارات والمبادرات الجديدة مثل صندوق تخطيط المجال الكهربائي، ونظام ذكي للكشف عن الغش، وتحديد مكانه، إضافة إلى تطوير روبوت يسيطر على التفتيش والاستشعار للتخزين فوق الأرض.

وتسعى إمارة الشارقة خلال "شهر الإمارات للابتكار" إلى تحويل الابتكار لعمل مؤسسي تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع، وإلى تأسيس منهج عمل لجميع الجهات الحكومية والأكاديمية في الإمارة، إضافة إلى تشجيع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع لتشكيل منظومة عمل موحدة تعتمد على الابتكار كأساس للتطوير.

تعليقات