اقتصاد

الإثنين.. انطلاق منتدى الاتحاد الأفروآسيوي للتأمين بالقاهرة

الأحد 2018.4.22 04:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 256قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر تأمينات الحياة

مؤتمر تأمينات الحياة

تنطلق، غدا الإثنين، في القاهرة فعاليات الدورة الثانية من منتدى الاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التأمين لتأمينات الحياة.

وتعقد فعاليات المنتدى على مدار يومين تحت عنوان "تأمينات الحياة والشمول المالي.. الوصول لجميع شرائح المجتمع" بحضور كبار المسؤولين المصريين في قطاع التأمين من بينهم رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، وقيادات شركات التأمين المصرية واتحادات التأمين الإقليمية والجمعيات والمؤسسات الأهلية وممثلي 140 منظمة وشركة تأمين من 20 دولة عضو بالاتحاد.

وقال الدكتور عادل منير الأمين العام للاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التأمين إن فعاليات المنتدى سوف تناقش عدة نقاط مرتبطة بالشمول المالي، حيث تتناول الجلسة الأولى الارتباط بين الطلب على تأمينات الحياة وعملية الشمول المالي.

كما يبحث المنتدى مدى الحاجة إلى اتخاذ خطوات جادة نحو توفير تأمينات الحياة على نطاق واسع من الانتشار جغرافيا والاهتمام بتغطية الاحتياجات لاجتذاب أكبر عدد من العملاء مع تثقيف الناس بأهمية وقيمة وجود التأمين والحاجة إليه كأحد أساسيات الحياة.

 كما تتضمن أجندة المؤتمر عدة موضوعات تُعَد من أولويات صناعة التأمين منها موضوع الجلسة الثانية "تكنولوجيا التأمين Insurtech والفرص في صناعة التأمين"، حيث يتم التعرف على ما تقدمه الثورة الإلكترونية –الحالية– لشركات التأمين من أفكار جديدة للابتكار في المنتجات، وتجديد لاستراتيجياتها وتوفير المنصات التكنولوجية المتطورة في التسويق والتوزيع على نطاق واسع، وتدعيم شبكة العملاء الحاليين.

وقال عادل منير إن القيام بثورة تأمينية أصبح أمرا حتميا، من خلال استخدام الأدوات التكنولوجية الحديثة التي تساعد على تخطي الأبعاد الجغرافية، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات في تحسين فرص نجاح العملية التأمينية لصالح جميع أطرافه، وهو ما سنعمل على أن يلقى اقتناعا وحماسا من المشاركين في المنتدى أصحاب القدرة على خلق المنتج وترويجه ليتلاءم مع احتياجات كل فئات المجتمع.

يشار إلى أن انعقاد منتدى الحياة يمثل فرصة مناسبة لإلقاء الضوء على الإطار العام للاستراتيجية القومية للأنشطة المالية غير المصرفية (2018-2022) التي أعلنت عنها الهيئة العامة للرقابة المالية للحوار المجتمعي – أمام رجال صناعة التأمين في مصر والمشاركين من الأسواق الأخرى، والتي تم الإعلان عنها في أواخر الشهر الماضي.

وتهدف تلك الاستراتيجية إلى إعداد برنامج مكثف لتنمية وتطوير سوق شركات التأمين المصرية اعتمادا على مجموعة من السياسات والإجراءات والمبادرات منها مد المظلة التأمينية لجميع فئات المجتمع أو ما يعرف باسم الشمول التأميني.

كما تسعى إلى خلق شبكة أمان اجتماعي ضد المخاطر التأمينية منها التأمين على طلبة المدارس والجامعات والتأمين على مركبات النقل السريع على الطرق المميزة والحرة، وكذلك إطلاق مبادرة التأمين على الأصول المملوكة للدولة بالتعاون مع الحكومة.

تعليقات