ثقافة

فلسطين ضيف شرف مهرجان المونودراما الأول في تونس

الأربعاء 2018.5.2 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 173قراءة
  • 0 تعليق
لقطة من أحد العروض المسرحية المشاركة بمهرجان المونودراما

لقطة من أحد العروض المسرحية المشاركة بمهرجان المونودراما

تحل دولة فلسطين ضيفاً للشرف على الدورة الأولى للمهرجان الدولي الأول للمونودراما بقرطاج التونسية، لما تحتله القضية الفلسطينية من مكانة متميزة في وجدان وضمير المثقفين والمبدعين.

وافتتح المهرجان، الذي تشارك فيه 13 دولة عربية وأفريقية وأوروبية، العرض المغربي "آش سماك الله" للمخرج عبدالحق الزروالي.

وقال إكرام عزوز، مدير المهرجان الدولي للمونودراما: "نأمل أن تكون تونس مقصداً لمسرح المونودراما.. الحلم وُلد كبيرا ولن يتوقف، ونتمنى مشاركات أكبر في الدورات المقبلة“.

والمونودراما هو فن مسرحي صعب يعتمد على أداء الممثل الواحد.

ويضيف عزوز: "نسعى من خلال المهرجان لإعادة الاعتبار لفن المونودراما باعتباره أحد أصعب العروض المسرحية وجعله فضاء لتبادل التجارب الفنية بين المبدعين من مختلف أنحاء العالم".

وتترأس الدكتورة أحلام يونس رئيس أكاديمية الفنون لجنة تحكيم الدورة الأولى، وتشارك في المهرجان عدة دول من مختلف أنحاء العالم، من بينها: تونس والجزائر وليبيا والسودان وموريتانيا وبنين والكاميرون والعراق وبوركينا فاسو والمغرب والكونغو وفلسطين وكوت ديفوار وفرنسا. وتتوزع عروض المهرجان على ثلاثة أقسام.

وتتنافس في المسابقة الرسمية عروض من تونس وفلسطين والمغرب والجزائر ومصر والسودان والعراق وموريتانيا والسعودية وبوركينا فاسو وساحل العاج وبنين، ويشمل القسم الثاني العروض الشرفية، ويقدمها نجوم المونودراما وأصحاب تجارب مهمة في بلدانهم، أمثال التونسي عبدالعزيز المحرزي والمغربي عبدالحق الزروالي وآية علي من الجزائر، في حين يقدم القسم الثالث عروض المونودراما الضاحكة.

تعليقات