منوعات

الشاب بوشناق: "الراي" مغربي.. وجزائريون سرقوا أغنياتنا

الإثنين 2017.5.15 02:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 5278قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر صحفي بمهرجان موازين

مؤتمر صحفي بمهرجان موازين

قال مطربان مغربيان إن فن الراي مغربي، وليس جزائرياً، قبل أن يتهم أحدهما مطربين جزائريين بـ"سرقة" أغنيات مغربية.

وأوضح الشاب قادر، وحميد بوشناق أن فن الراي انطلق من المغرب منتشرًا حول بقاع المنطقة بفعل رواده، لافتين إلى أنه ما زال حاضراً بقوة في الساحة الفنية، بالرغم من المنافسة بين الألوان الموسيقية المتعددة.

وقال الشاب بوشناق، خلال مؤتمر صحفي على هامش الدورة الـ16 لمهرجان "موازين.. إيقاعات العالم"، إن الراي "فن مغاربي لأنه عاش بين وهران ووجدة".

وعلق حميد بوشناق على دعوة وزير الثقافة الجزائري لتسجيله تراثا ثقافيا في منظمة اليونسكو، قائلًا: "لديّ كل الدلائل التي تثبت سرقة مجموعة من الفنانين الجزائريين لأغانٍ مغربية".

واتهم الفنان الجزائري الشاب لامين بـ"سرقة" أغنية "هي هي" للأخوان بوشناق، وسجلها باسمه.

كما كشف أنه قام باستدعاء المغني الجزائري أمام مكتب حقوق المؤلف في باريس للتحقيق في الأمر، لكنه رفض رفع دعوى قضائية ضده، واكتفى بتوقيع التزام من جانبه بعدم مسِّ أغاني بوشناق، مرة أخرى.

وأضاف المغني المغربي، أن "فن الراي صنع طريقه داخل المنطقة المغاربية وخارجه بفضل الرواد"، معتبراً الإنترنت أحد أسباب انتشاره، لكن الراي ظل يحتفظ بمكانته ضمن هذه الألوان.

ودعا بوشناق المسؤولين الجزائريين إلى استضافة فنانين مغاربة ضمن المهرجانات والتظاهرات الثقافية، كما تستضيف الرباط فنانين جزائريين ضمن مهرجاناتهم بأجور محترمة واستضافة جيدة.

من جانبه، قال الشاب قادر، إن الراي أصبح فناً على المستوي العالمي بعد مغادرته المحيط المغاربي في الثمانينيات نحو الخارج، لافتًا إلى أنه "اشتغل عليه منتجون فرنسيون وأوصلوه إلى العالمية".

وذكر الفنان المغربي، الذي ولد بالجزائر، أنه لا أحد يعرف متي وأين أنجب الراي العصري، مؤكدًا أن وزارة الثقافة الجزائرية لا يمكنها أن تثبت أن فن الراي جزائري بسبب عدم توفر أدلة لديها.


تعليقات