اقتصاد

المغرب والبرتغال يدعوان للتقدم بعروض للربط الكهربائي بين البلدين

الثلاثاء 2018.11.20 11:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق
الربط الكهربائي بين المغرب والبرتغال يدعم العلاقات الاقتصادية بينهما

الربط الكهربائي بين المغرب والبرتغال يدعم العلاقات الاقتصادية بينهما

تتجه كل من البرتغال والمغرب لدعوة الشركات العالمية إلى التقدم بعروض لمد كابل كهربائي تحت الماء يربط البلدين بعد اكتمال دراسات الجدوى والدراسات الفنية أوائل 2019، وفقا لتصريحات مسؤول برتغالي.

واتفق المغرب والبرتغال في 2015 على خطط ربط بطاقة 1000 ميجاوات. وبدأت دراسات الجدوى في عام 2016. 

وقال جواو جالامبا وزير الدولة البرتغالي للطاقة مساء أمس الإثنين، إن الحكومتين تسعيان إلى إطلاق الدعوات للتقدم بعروض "بعد دراسة الجدوى على الفور". 

وأشار إلى أن المشروع الذي من المأمول أن يبدأ العمل قبل 2030 تقدر تكلفته بما يتراوح بين 600 و700 مليون يورو (686-800 مليون دولار)، مضيفا أنه يتوقع أن تسهم صناديق أوروبية وأفريقية في تغطية التكاليف.

ومن شأن المشروع أن يسمح بتبادل الكهرباء وتحسين إدارة شبكات البلدين، كما يشكل خطوة هامة في أفق تطوير شراكة موسعة في قطاع الطاقة تعكس طموح الرباط ولشبونة معا لبناء "قطب إقليمي للطاقة".

ويعتبر المغرب حاليا الشريك الأول للبرتغال في العالم العربي، والثاني في أفريقيا، بعد أنجولا. وقد ارتفعت الصادرات البرتغالية من السلع والخدمات إلى المغرب بنسبة 18.5% سنة 2015 ، ما يمثل 649.9 مليون يورو، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 12.2% ، ما يمثل 211.1 يورو ، مع توازن إيجابي في الميزان التجاري لصالح البرتغال بحجم 483.8 مليون يورو، وفقا للبيانات الصادرة عن المعهد البرتغالي للإحصاءات.

تعليقات