ثقافة

لوحة لدافينشي الأغلى في العالم بـ450 مليون دولار

الجمعة 2017.11.17 12:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 935قراءة
  • 0 تعليق
"سالفاتور مندي" أغلى قطعة فنية في التاريخ

"سالفاتور مندي" أغلى قطعة فنية في التاريخ

حققت لوحة للفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي (1452-1519) مبلغا قياسيا حين بيعت بنحو 450.3 مليون دولار، في دار كريستيز للمزادات العالمية بنيويورك، لمشترٍ لم يُعلن عن اسمه.

وبلغ إجمالي بيع مزاد "ما بعد الحرب والفن المعاصر"، الذي أدارته دار كريستيز في نيويورك، نحو 788 مليون دولار.

وضربت لوحة دافينشي المعروفة "سالفاتور مندي" (مخلّص العالم)، جميع الأرقام القياسية وحطمت كل التوقعات، بعد بيعها بقيمة 450.3 مليون دولار، وبهذا السعر تُعَد اللوحة من أغلى اللوحات الفنية التي تم بيعها في العالم. 

وحظت اللوحة التي تم بيعها على اهتمام العالم، حيث زار الدار ما يقرب من 1000 من جامعي الفن والتجار والمستشارين والصحفيين والمشاهدين، كما توافد ما يقرب من 30 ألف شخص لمعارض كريستيز في هونج كونج ولندن وسان فرانسيسكو ونيويورك.

ورسم دافينشي "سالفاتور مندي" مطلع القرن الـ16، وجاء أول ذكر لها في المجموعة الفنية لملك إنجلترا كارل الأول، وذكرت للمرة الثانية عام 1763 عند عرضها للبيع في المزاد العلني، ثم عادت اللوحة فاختفت مرة أخرى، ولم يتحدث عنها أحد حتى ظهورها في مجموعة أحد أغنياء إنجلترا فردريك كوك، واعتبرها الخبراء حينها مرسومة بريشة أحد تلاميذ دافينتشي.

وظهرت اللوحة مجددا في عام 2005، داخل مزاد محلي بالولايات المتحدة، وبيعت بسعر 10 آلاف دولار. ومنذ ذلك الحين كانت اللوحة موضع اهتمام الخبراء والمختصين بأعمال دافينتشي، وأجريت عليها عمليات ترميم وصيانة استمرت 3 سنوات. 

وحصل الملياردير الروسي دميتري ريبولوفليف، الذي يُعَد أحد أغنى 20 شخصية روسية (وفقا لفوربس)، على اللوحة  عام 2013 مقابل 127.5 مليون دولار، من تاجر لوحات فنية وعرضها وفقا للتقديرات الأولية لسعرها الذي يبلغ 100 مليون دولار، وبعد منافسات بين الراغبين بشرائها؛ قفز السعر إلى 400 مليون دولار، ما يجعل السعر الفعلي بعد الضرائب ونسبة المزاد 450.3 مليون دولار، لتصبح اللوحة "أغلى قطعة فنية بيعت في التاريخ".

وليوناردو دا فينشي من أعظم الفنانين التشكيليين في عصر النهضة الإيطالية، أما أشهر لوحاته على الإطلاق فهي لوحة "الموناليزا".

تعليقات