منوعات

أم تتخلى عن ابنها بسبب درجاته السيئة

الأربعاء 2019.3.13 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 155قراءة
  • 0 تعليق
أم تتخلى عن ابنها لحصوله على درجات أدنى من المتوقع

أم تتخلى عن ابنها لحصوله على درجات أدنى من المتوقع

يقسو بعض الأهل على أبنائهم ليبذلوا جهدا أكبر ويجتهدوا أكثر لتحقيق درجات أعلى خلال مسيرتهم الدراسة خوفا من الفشل في المستقبل، لكن في موقف صادم دفعت القسوة أما صينية للتخلي عن ابنها الصغير بعد أن حاز على 81% فقط في أحد الامتحانات، وهي درجة دون المستوى الذي تطلبه الأم. 

وقال شهود إن الأم وبخت الطفل (12 عاما) بقسوة وضربته قبل أن تطرده من السيارة وتستمر في طريقها، حيث عثر عليه أحد الضباط في شارع في منطقة جوتشينغ في لويانغ بعد أن أبلغه عدد من المارّة بالحادثة. 

تظهر كاميرات المراقبة اللحظات التي تقدم فيها الضابط نحو الطفل التائه والمصدوم لفهم ما حدث، ليخبر الصحفيين فيما بعد أن الأم تخلت عن طفلها لعدم تحقيق نسبة 95% التي توقعتها الأم منه. 

وأكدت الأحداث اللاحقة أن التصرف ليس انفعاليا مؤقتا، وإنما هو موقف صارم لم تقبل الأم التراجع عنه، فبعد التعرف على هويتها من خلال رقم السيارة والتواصل معها لاصطحاب ابنها إلى المنزل، أخبرت قسم الشرطة أنها لا تريده بالمطلق ولن تصطحبه حتى لو وجهوا لها اتهامات إهمال، ليأتي أحد أقاربه فيما بعد لأخذه لمنزله، ولم تتأكد الشرطة إذا كانت الأم أخذته فيما بعد أم لا.

وعلى الرغم من جدية الامتحانات العامة في الصين وأهمية بعضها في تشكيل مستقبل عشرات الملايين من الطلبة، فإن الأم وأسلوب تعاملها مع الوضع لقي ردود فعل استهجنت تصرفها الذي وصفه البعض بعديم الرحمة.


تعليقات