سياسة

إرجاء نقل السفارة.. ترحيب فلسطيني وخيبة أمل إسرائيلية

الخميس 2017.6.1 08:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1100قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

عبرت إسرائيل، الخميس، عن إحباطها من توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا يرجئ نقل السفارة الأمريكية من موقعها الحالي في تل أبيب إلى القدس، بينما رحب مسؤولون فلسطينيون بالقرار. 

وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن خيبة أمله إزاء القرار، وقال في بيان إن "الإبقاء على السفارات خارج العاصمة يبعد السلام أكثر عنا لأنه يساهم في إحياء الأوهام الفلسطينية، كأن ليست للشعب اليهودي ولدولته أي علاقة بالقدس".

وأضاف: "رغم خيبة الأمل من عدم نقل السفارة في هذه المرحلة، فإن إسرائيل تثمن التصريحات الودّية التي أدلى بها الرئيس ترامب والتزامه بنقل السفارة في المستقبل".

في المقابل، اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن ترامب بامتناعه عن تنفيذ أحد وعود حملته الانتخابية، اتخذ "خطوة إيجابية هامة ستعزز فرص تحقيق السلام".

نظرا لعدم اعتراف الأسرة الدولية بضم إسرائيل للشطر الشرقي للقدس المحتل منذ 1967، توجد السفارات الأجنبية في مدينة تل أبيب.

وينشد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم، ومصير القدس من القضايا الرئيسية الشائكة في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

ودعت واشنطن باستمرار الى التفاوض بشأن وضع القدس، لكن ترامب تعهد بنقل السفارة الأمريكية خلال حملته والاعتراف بالقدس بشطريها عاصمة لإسرائيل.

تعليقات