سياسة

ترامب يؤكد للسيسي عمق العلاقات بين مصر وأمريكا رغم خفض المساعدات

الجمعة 2017.8.25 05:00 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 577قراءة
  • 0 تعليق
السيسي خلال زيارته لأمريكا

السيسي خلال زيارته لأمريكا

تلقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفيًا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد ترامب خلاله على قوة علاقات الصداقة بين مصر والولايات المتحدة، وأعرب عن حرصه على مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين وتجاوز أية عقبات قد تؤثر عليها.

وحسب بيان للرئاسة المصرية، أعرب الرئيس السيسي عن تقديره للرئيس ترامب، مؤكداً أهمية استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين حول جميع الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، بما يعزز العلاقة الاستراتيجية بين الدولتين ويحقق مصالح الشعبين الصديقين.

وكانت مصر أعربت مصر عن أسفها لقرار الإدارة الأمريكية تخفيض المبالغ المخصصة في إطار برنامج المساعدات الأمريكية، سواء ما يخص الشق الاقتصادي أو العسكري.

واعتبرت القاهرة، في بيان صادر عن الخارجية المصرية، الأربعاء، أن هذا الإجراء يعكس "سوء تقدير لطبيعة العلاقة الاستراتيجية" التي تربط البلدين على مدار عقود طويلة، واتباع نهج يفتقر للفهم الدقيق لأهمية دعم استقرار مصر ونجاح تجربتها، وحجم وطبيعة التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجه الشعب المصري، و"خلطا للأوراق بشكل قد تكون له تداعياته السلبية" على تحقيق المصالح المشتركة المصرية الأمريكية.

وتابعت الخارجية أن مصر تقدر أهمية الخطوة التي تم اتخاذها بالتصديق على الإطار العام لبرنامج المساعدات لعام 2017 "وعلى هذا" فإنها تتطلع لتعامل الإدارة الأمريكية مع البرنامج من منطلق الإدراك الكامل والتقدير للأهمية الحيوية التي يمثلها البرنامج لتحقيق مصالح الدولتين، والحفاظ على قوة العلاقة فيما بينهما، والتي تأسست دوما علي المبادئ المستقرة في العلاقات الدولية والاحترام المتبادل.

وخطوة تخفيض المساعدات الأمريكية لمصر ليست مفاجئة، فقد سبق وأعلنت الخارجية الأمريكية، مارس/آذار الماضي، أن الميزانية التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للعالم المالي 2018 لن تخفض المساعدات الأمريكية لإسرائيل، في حين أنها ستعيد النظر في المساعدات المقدمة لمصر والأردن.

وكان الرئيس السابق باراك أوباما قرر تعليق المساعدات العسكرية جزئيا، قبل أن يعيد العمل بها في مارس/آذار 2015، وقدرها 1,3 مليار دولار سنويا.

تعليقات