سياسة

محامي مبارك: موكلي لا يمتلك أي أصول بالخارج وسويسرا برأته

الأحد 2017.12.24 06:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 995قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك

الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك

أصدر فريد الديب، محامي الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، اليوم الأحد، بيانا أكد فيه أن موكله لا يمتلك أي أصول في الخارج، وفقا لقرار المجلس الفيدرالي في سويسرا.

جاء بيان الديب، الذي حصلت "بوابة العين" الإخبارية على نسخة منه تعقيبا على قرار سويسرا بإلغاء تجميد أصول مصرية.

وقال محامي مبارك في بيانه إن قرار المجلس الفدرالي السويسري بإلغاء مرسوم التحفظ على أصول مصرية داخل سويسرا، يبرهن على عدم امتلاك مبارك أي أصول في الخارج.

وأضاف أن القرار السويسري يؤكد أن إقرارات الذمة المالية للرئيس الأسبق، التي تظهر عدم امتلاكه بشكل مباشر أو غير مباشر أي أصول خارج مصر، صحيحة تماما.

وانتقد الديب ما اعتبره تجاهل وسائل الإعلام المصرية للقرار السويسري مقابل ما سبق وروجته من مزاعم بامتلاك الرئيس الأسبق مبارك أصولا وثروة طائلة في الخارج.

وأعلنت الحكومة السويسرية في وقت سابق اليوم، عن إلغاء تجميد أصول لشخصيات مصرية، والمجمدة منذ اندلاع ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.


يشار إلى أن قرار المجلس الاتحادي السويسري شمل أيضا تمديد تجميد أصول مملوكة للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، والرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، لمدة عام آخر.

وأعلنت الحكومة السويسرية، الأربعاء الماضي، أنها ستلغي تجميد أصول مصرية بنحو 430 مليون فرنك سويسري (436 مليون دولار) كانت مجمدة في أعقاب أحداث 2011 ببعض الدول العربية، لكنها مددت تجميد أصول تونسية وأوكرانية.

وقالت الحكومة: "علما بانتهاء إجراءات المساعدة القانونية المشتركة بين سويسرا ومصر، قرر المجلس الاتحادي إلغاء تجميد الأصول المرتبطة بهذا البلد بأثر فوري".

لكن الأموال لن يتم صرفها، حيث قالت الحكومة إن الأموال ستظل محبوسة إلى أن يقرر الادعاء الاتحادي السويسري ما إذا كان منشأها قانونيا.

وقررت الحكومة أيضا استمرار تجميد 56 مليون فرنك مرتبطة بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وحاشيته و70 مليون فرنك مرتبطة بالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحاشيته لمدة عام آخر.

تعليقات