فن

مصطفى شعبان: بدايتي "بالعربي الفصيح" و"الحاج متولي" وضعني على الطريق

الأربعاء 2019.4.3 10:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 131قراءة
  • 0 تعليق
مصطفى شعبان في ندوة تكريمه

مصطفى شعبان في ندوة تكريمه

أعرب الممثل المصري مصطفى شعبان عن سعادته البالغة بتكريمه ضمن مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي، واعتبره من أهم الجوائز التي حصل عليها خلال مسيرته الفنية؛ لأنه رأى خلال المهرجان محبة الناس واحتفاءهم به وهي الجائزة الحقيقية للفنان. 

وقال شعبان، خلال ندوة تكريمه بالمهرجان، إن علاقته بالمسرح بدأت بمقابلته للمخرج خالد جلال الذي طلب منه خوض تجربة التمثيل المسرحي، فوافق، وبعد البروفة الأولى أكد له "جلال" أنه يمتلك موهبة التمثيل، وبعد إقامة عدد كبير من البروفات ألغت الجامعة العرض، فاتجه "جلال" للمركز الفرنسي الذي أنتج العرض المسرحي وسافر الفريق لعرضه ضمن مهرجان "أفينيون" بفرنسا.


وأشار شعبان إلى أنه انضم في بداية حياته الفنية إلى فرقة شبابية تمثيلية جديدة اسمها "فرقة لقاء المسرحية" قدم خلالها عددا من المسرحيات، وكانت أول فرقة تعرض على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية بمهرجان المسرح الحر.

وأضاف الممثل المصري: "لم يكن حلم التمثيل قد اكتمل بداخلي، ولكن هوايتي وشغفي بالفن جعلاني أستمر، حتى ظهر مسرح الفنان الكبير محمد صبحي؛ فتقدمت للمشاركة وأنا محبط لعلمي أنه سيختار 20 فردا فقط من 3 آلاف، وكان من بين المتقدمين معي حينها الفنانة منى زكي والممثل فتحي عبدالوهاب، وكانت المفاجأة حينما قُبلت وقدمت معهم عدة عروض منها "بالعربي الفصيح" التي أحدثت ضجة كبيرة حينها.

وأوضح شعبان أنه وقت عرض "بالعربي الفصيح" شاهده عدد من المخرجين فطلبوا منه المشاركة ببعض المسلسلات ولكنه اعتذر عن معظمها، وخلال 3 سنوات قدم 8 أفلام حصل من خلالها جميعا على جائزة أفضل ممثل أول أو ثانٍ، ولكن على مستوى الشارع لم يكن يعرفه أحد، حتى جاءت تجربة "سكوت حنصور" مع الراحل يوسف شاهين، ولكن الفيلم لم يحقق النجاح الجماهيري كما تصور "شاهين".


وقال شعبان إن الفرصة جاءته بعد ذلك حينما عرض عليه الراحل نور الشريف مسلسل "الحاج متولي"، مضيفا: "كنت متخوفا حينها، ولكن يوسف شاهين أقنعني بالمشاركة، وفوجئت بوضع اسمي على التتر وكنت متخوفا لأن ظهوري كان من الحلقة السابعة عشر، ولكن نور الشريف طمأنني أن شخصية "سعيد الصغير" ستمهد لنجاح دوري، وبالفعل في الحلقة الثامنة عشرة كان الشارع المصري كله يعرفني".


وأوضح شعبان أن بعد نجاحه في المسلسل ابتعد عن المسرح واتجه إلى السينما، ثم عاد مرة أخرى للمسرح مع المخرج خالد جلال بمسرحية "تحب تشوف مأساة" التي عرضت 5 أشهر بالقاهرة والإسكندرية.


تعليقات