فن و منوعات

نادية لطفي لبوابة "العين": أخشى الرحيل وترك حفيدتي بمفردها

الإثنين 2017.8.28 03:19 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 370قراءة
  • 0 تعليق
الفنانة نادية لطفي

الفنانة نادية لطفي

"أحب الحياة جدا، وأشعر بمنتهي السعادة في اللحظات التي تتحسن فيها حالتي الصحية" بعد غيبوبة استمرت لعدة أيام عادت من جديد الروح المرحة للفنانة نادية لطفي.

وأطلقت الفنانة المصرية العنان لابتسامتها، بعد أيام قضتها منفصلة عن الواقع، في مستشفى المعادي العسكري. 

صاحبة "النظارة السوداء" من المفترض أن تغادر المستشفى خلال ساعات، قائلة إنها لا تريد العودة إليها مرة ثانية؛ لأنها لا تحب المستشفى، وتفضل قضاء وقتها مع حفيدتها الوحيدة ريحانة؛ فهي الأقرب إلى قلبها، فهي من تبقى لها من ريحة الحبايب، فكل ما تخشاه أن تتركها وتذهب للعالم الآخر؛ لأنها ستشتاق إليها جدا.

وقالت نادية لطفي، لبوابة "العين" الإخبارية، إن حالتها تحسنت كثيرا عن الأيام الماضية، ووجهت الشكر للأطباء القائمين على رعايتها بجناحها الخاص بالمستشفى، موضحة أنها تعرضت لغيبوبة وتم نقلها إلى مستشفى قصر العيني القريب من منزلها بالمنيل ومنه إلى مستشفى المعادي العسكري، لتلقي العلاج هناك.

ولا تعرف تحديدا نوع المرض الذي تعاني منه، ولكن تقدمها في السن يُعد سببا أساسيا في تكرار تعرضها للوعكة الصحية خلال الفترة الماضية.

الفنانة نادية لطفي تعيش أجمل لحظات حياتها وهي تشاهد صورها وأفلامها وذكرياتها مع نجوم الفن، مؤكدة أن أقربهم إلى قلبها عبد الحليم حافظ وفاتن حمامة، مؤكدة أنها تحبهم جميعا وتفتقدهم وتدعوا لهم دائما.

وقالت إن الوسط الفني يفتقد المبدعين، متمنية أن يخرج جيل جديد من الفنانين يسيرون على خطاهم ويصنعون مجدا كبيرا في مجال السينما ويكون لهم تاريخ تحكي عنه الأجيال القادمة.

نادية لطفي التي لا يخلو وجهها، رغم السن والمرض، من علامات الجمال والحيوية والأمل،  عبرت عن حزنها على مصر والوطن العربي جراء الأزمات الراهنة، وتأمل أن تسير الأمور على ما يُرام في الوطن العربي بأكمله.

وتؤكد أن أكثر ما يؤلمها ويجعلها تشعر أن قلبها ينزف بشدة هي أخبار الشهداء من أبناء الوطن الذين يموتون ضحية الإرهاب، مؤكدة أن هناك أشخاصا يحاولون إسقاط مصر وعودتها إلى عصور الظلام ولكنها ستظل عاصمة الفن والثقافة ولن ينجحوا في مخططاتهم.

من جانبها، أكدت ريحانة، حفيدة الفنانة نادية لطفي، أن حالة جدتها تحسنت كثيرا، موضحة أنها ستخرج من المستشفى خلال أيام، وقالت إنها ترافقها طول الوقت ولا تتركها أبدا وتراعي مواعيد الأدوية الخاصة بها وتتمنى ألا تتكرر أزمة مرضها.

وأضافت ريحانة أن نجوم الفن على تواصل دائم معها للاطمئنان على صحة جدتها والنقابة أيضا برئاسة الدكتور أشرف زكي.

تعليقات