سياسة

محادثات نادرة بين الناتو وروسيا بشأن المناورات والمعاهدة النووية

الخميس 2018.11.1 12:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 291قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مناورات حلف الناتو

جانب من مناورات حلف الناتو

كشف حلف شمال الأطلسي "الناتو" عن محادثات نادرة أجراها مع روسيا بشأن التدريبات العسكرية واسعة النطاق التي يجريها الطرفان، بالإضافة مناقشات حول معاهدة القوى أو الصواريخ النووية متوسطة المدى التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة وتعهدت الولايات المتحدة مؤخرا بالانسحاب منها بسبب اتهامات بعدم التزام روسيا.

وذكر الحلف في بيان أن الجانبين تبادلا خلال المحادثات التي جرت الأربعاء، وجهات النظر بشكل منفتح بشأن أوكرانيا وتدريبات روسيا العسكرية في فوستوك وتدريبات "ترايدنت جنكتشر" التي يجريها حلف الأطلسي، بالإضافة للوضع في أفغانستان والمخاطر الأمنية. 

وتأتي هذه المحادثات في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين الطرفين مع إجراء كل منهما مناورات وتدريبات عسكرية وُصفت بأنها الأضخم خلال الفترة الماضية، بمشاركة أعداد كبيرة من الجنود والمعدات.   

وأطلق حلف الأطلسي هذا الشهر أكبر تدريبات عسكرية له منذ الحرب الباردة في النرويج، التي اقتربت جارتاها السويد وفنلندا من الحلف رغم عدم انتمائهما لعضويته بسبب مخاوف من دور روسيا في الاضطرابات بأوكرانيا.

أما روسيا فأجرت تدريبات "فوستوك" العسكرية السنوية في سبتمبر/أيلول، الماضي بمشاركة 300 ألف جندي وتضمنت تدريبات مشتركة مع الجيش الصيني كانت الأكبر من نوعها منذ انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991.

تعليقات