سياسة

روسيا: سنرد بالمثل إذا انسحبت أمريكا من المعاهدة النووية

الأربعاء 2018.10.24 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إنه إذا قررت الولايات المتحدة الانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى فإن روسيا سترد بالمثل وستفعل ذلك بشكل سريع وفعال. 

وأضاف بوتين "إذا انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى فإن السؤال الرئيسي هو ما الذي سيفعلونه بهذه الصواريخ المتاحة حديثاً. إذا كانوا سيرسلونها إلى أوروبا فسيكون ردنا بطبيعة الحال مماثلا لذلك".

واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، الأحد، أن الانسحاب الأمريكي من المعاهدة النووية التي تم توقيعها خلال فترة الحرب الباردة "خطوة خطيرة".

وقال ريابكوف، في تصريح لوكالة تاس الروسية: "ستكون هذه خطوة خطيرة للغاية، وأنا واثق من أن المجتمع الدولي لن يفهمها وستثير إدانات جادة".

وتأتي تلك التطورات في أعقاب تأكيد ترامب في يوليو/تموز الماضي، تطلعه إلى لقاء آخر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عقب قمة هلسنكي التي جمعت بينهما.

يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وقّعت في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان والزعيم السوفييتي وقتها ميخائيل جورباتشوف. 

وتعهد الطرفان خلال المعاهدة بعدم صنع أو تجربة أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة. 

كما تعهدا أيضاً بتدمير جميع منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500-1000 كيلومتر. 

وتجدر الإشارة إلى أن المعاهدة غير محددة المدة، ومع ذلك يحق لكل طرف فسخ المعاهدة بعد تقديم أدلة مقنعة تثبت ضرورة الخروج منها.

تعليقات