بيئة

بالصور.. أبرز 5 كوارث وقعت في يوليو 2018

الثلاثاء 2018.7.31 02:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
أبرز 5 كوارث وقعت في شهر يوليو

أبرز 5 كوارث وقعت في شهر يوليو

ارتفع إجمالي الوفيات الناجمة عن الكوارث مثل الحرائق والزلازل والسيول والحرارة، بصورة حادة خلال شهر يوليو الجاري. 

كانت أبرز هذه الكوارث حريق أثينا العاصمة اليونانية، حيث التهمت النصيب الأكبر من الضحايا الذي وصل عددهم إلى 91 قتيلا.

حريق اليونان

وأعلنت السلطات اليونانية عن ارتفاع حصيلة ضحايا الحرائق القاتلة في أثينا هذا الأسبوع إلى 91 قتيلا على الأقل.


وذكرت شبكة قنوات "إي.آر.تي" الحكومية، أنه ما زال هناك عشرة أشخاص آخرين في حالة خطيرة تهدد حياتهم، وما زال العديد من الأشخاص مفقودين.


وتتواصل التحقيقات بشأن سبب الحرائق، وكان أولها قد نشب الإثنين، وتمت السيطرة عليه، وتعتقد الحكومة أنه تم إشعال الحرائق بشكل متعمد.

الأمطار الموسمية بباكستان

جاءت ثاني أكبر كارثة بعد حريق أثينا، هطول الأمطار بباكستان، حيث لقي 61 شخصًا على الأقل مصرعهم، وأصيب 112 آخرون بجروح مختلفة خلال الأسبوع الماضي، بسبب سلسلة الأمطار الموسمية التي هطلت بغزارة في مناطق مختلفة من باكستان.


وأوضح بيان صادر عن "الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الطبيعية الباكستانية"، السبت، أن إقليم البنجاب كان الأكثر تضررًا بالأمطار الغزيرة التي أدت إلى وفاة 29 شخصًا، خلال أسبوع، ويليه إقليم خيبر بختونخواه الذي شهد مقتل 15 شخصًا، فيما سقط باقي الضحايا في مناطق إقليم كشمير الحرة ومنطقة القبائل المحاذية لأفغانستان، ومحافظة جيلجيت بلتستان وإقليم بلوشستان.


وعن الخسائر المادية، أوضح البيان أن الأمطار الغزيرة تسببت في انهيار 165 منزلًا معظمها في إقليم خيبر بختونخواه.

الأمطار في الهند

وفي الهند لقي 49 شخصا مصرعهم بسبب الأمطار الموسمية الغزيرة التي يتعرض لها شمال الهند منذ الخميس.

وحذرت وكالة الأرصاد الوطنية الهندية من هطول مزيد من الأمطار خلال الأيام الخمسة المقبلة. فيما قالت السلطات في ولاية أوتار برادش إن بعض الضحايا دفنوا تحت أنقاض المباني المنهارة فيما مات آخرون غرقا أو صعقا بالتيار الكهربائي أو في حوادث تسببت بها الأمطار على الطرق. 


واستنفرت السلطات في أوتار برادش التي يقطنها نحو 220 مليون نسمة ووجهت نداء لإخلاء كل المباني المعرضة للخطر

إعصار اليابان

فيما تسبب إعصار "جونداري" الذي ضرب منطقة كيوشو جنوب غرب اليابان، الأحد، في إصابة 40 شخصًا وإحداث أضرار مادية جسيمة وارتفاع بدرجات الحرارة إلى مستويات عالية.


وأدى الإعصار إلى تطاير وتهدم أسطح وجدران عدد كبير من الأبنية والمنازل في عدة محافظات يابانية نتيجة شدة الرياح. 


وكانت السلطات اليابانية نصحت السكان بإخلاء مساحات واسعة من المناطق كتدبير احترازي، فيما حذرت وكالة الأرصاد الجوية من العواصف والأمواج المرتفعة وأمرت بإخلاء بعض المناطق خلال اليومين الماضيين.

وتأثرت حركة المواصلات وإلغاء بعض رحلات الخطوط الجوية اليابانية بعدما ألغت خطوط "نيبون إيرويز" جميع رحلاتها على خط طوكيو وغرب اليابان، وألغيت 337 رحلة جوية بسبب إعصار اليابان

حرائق غابات كاليفورنيا 

 أخلى آلاف الأشخاص منازلهم في جنوب كاليفورنيا هربا من حريق مفتعل اجتاح جنوب شرقي لوس أنجلوس، السبت، وقضى رجلا إطفاء خلال مكافحة حريقي "كرانستون" في جنوب شرقي لوس أنجلوس، و"كار" في شمال كاليفورنيا، اللذين يعدان الأخطر بين حرائق عدة تجتاح أكثر الولايات الأمريكية اكتظاظا.


قال مسؤولون وأقارب "إن امرأة تبلغ من العمر 70 عاما و2 من أبناء أحفادها كانوا بين 6 أشخاص لقوا حتفهم عندما استعرت حرائق غابات في منطقة بشمال كاليفورنيا والتهمت مناطق سكنية بأكملها".

وأضاف:"السلطات لا تزال تبحث عن 7 أشخاص بعد العثور على 9 آخرين كانوا قد اعتبروا في عداد المفقودين"، وظل أكثر من 38 ألف شخص قيد أوامر إخلاء، الأحد، داخل وحول "ريدينج".


وتوقعت إدارة الغابات ومكافحة الحرائق في كاليفورنيا على موقعها الإلكتروني، استمرار الجو الحار والجاف طوال نهاية الأسبوع، كما يتوقع أن ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير، موضحة أن الرياح والحرارة المرتفعة والنباتات الجافة عوامل يمكن أن تؤجج الحريق.


وحريق "كار فاير"، الذي دمر أكثر من 500 مبنى، هو الأقوى والأعنف من بين نحو 90 من حرائق الغابات المستعرة من "تكساس" إلى "أوريجون"، وأتى "كار فاير" على نحو 89 ألف فدان من المزارع التي ضربها الجفاف منذ نشوب الحريق الإثنين الماضي.

تعليقات