سياسة

تسجيل صوتي لنجل نتنياهو يثير عاصفة غضب في إسرائيل

الثلاثاء 2018.1.9 04:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 347قراءة
  • 0 تعليق
بنيامين نتنياهو -أرشيفية

بنيامين نتنياهو -أرشيفية

أثار تسجيل صوتي لابن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير نتنياهو (26 عاما)، انتقادات شديدة، الثلاثاء، بعد تحدثه عن صفقة للغاز الطبيعي عقدها والده في نهاية العام 2015. 

وبثت القناة الثانية الإسرائيلية الخاصة في وقت متأخر، مساء أمس الاثنين، الحديث الذي يقول فيه يائير نجل نتيناهو لصديقه ابن أحد أقطاب الغاز في إسرائيل الملياردير كوبي ميمون، "أنت تجادلني على 400 شيكل (116 دولارا).. أبي ساعد أباك للحصول على صفقة بقيمة عشرين مليار دولار ضمن خطة تقاسم عائدات الغاز الطبيعي في إسرائيل".

وسُجلت المحادثة لدى خروج يائير نتنياهو من نادٍ للتعري، ويبدو في حالة سكر وبرفقة حارس أمن عينته الدولة.


وأصدر يائير نتنياهو بيانا اعتذر فيه، وقال: "كنت أمزح بشأن صفقة الغاز ولم أكن أكترث لها، وليس لي علم بتفاصيلها". وأضاف أن هذه الأقوال لا تمثله "ولا تمثل القيم التي نشأ عليها".

ووقع نتنياهو في نهاية 2015 على بند يتيح له تجاوز مفوض مكافحة الاحتكار ويسهل الطريق للموافقة على خطة الغاز.

وواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي معركة سياسية صعبة حول ترتيبات الغاز الطبيعي في إسرائيل، مع المعارضة التي لجأت إلى المحكمة العليا وقتها.

ويأتي الكشف عن هذه التسجيلات في ظل عدد من قضايا الفساد التي يجري التحقيق فيها، والتي يشتبه بتورط نتنياهو، في عدد منها.

وقالت عضو الكنيست، زهافا غلؤون، إن التسجيلات تثير شبهات بأن القرارات التي اتخذها نتنياهو، بشأن خطة الغاز الحكومية، وخاصة بما يتصل بمصالح كوبي ميمون، حيث منحت ميمون مليارات على حساب الخزينة العامة، وعلى حساب المواطنين.

وأضافت أنه إذا صحت هذه التسجيلات فإن ذلك يعتبر "خيانة لثقة الجمهور لم يسبق لها مثيل"، ودعت الشرطة إلى العمل بدون تأخير، واستجواب يائير نتنياهو وأوري ميمون، ابن كوبي ميمون، في إطار التحقيق في القضية.

وكتب رئيس الحكومة الأسبق، إيهود باراك، في تغريدة على "تويتر" محملا رئيس الحكومة المسؤولية، باعتبار أن ابنه قد "نشأ في مستنقع فساد، مع منافع بالمليارات وصفقات على حساب المواطنين"، مضيفا أن "الفساد يشع من كل الشاشات. قانونيا سوف يستمر ذلك، وأخلاقيا هذه هي النهاية".

تعليقات